اختر صفحة

تاج الأسنان هو غطاء يوضع على الأسنان ليعيد شكل الأسنان ومقاسها ومتانتها ومظهرها إلى وضعها الطبيعي. حين يُلصق التاج على الأسنان، يغطيّ بالكامل الجزء الظاهر من الأسنان والواقع فوق خط اللثة.

لماذا يحتاج المرء إلى تاج الأسنان؟

في الحالات الآتية قد يتطلب الأمر وضع تاج الأسنان لترميم الأسنان:

  • للمحافظة على السن الضعيفة (إثر التسوس الشديد مثلًا)، والسن المكسورة أو المتشققة
  • لإعادة بناء شكل السن المكسورة التي تدمرتْ بشدة
  • لحماية السن التي أُدخلتْ فيها حشوة كبيرة جدًا، وقد تلف معظم هيكل السن
  • لتثبيت الجسر
  • لتغطية السن التي تغيّر لونها تغييرًا شديدًا
  • لاستكمال العلاج بوضع الحشوات

قبل المبادرة للعلاج، خذ بعين الاعتبار النقاط الآتية:

من الضروري الانتباه للحالات التالية قبل اتخاذ القرار بوضع التاج:

  • تتويج الأسنان طريقة علاجية دائمة من دون انتكاس. في هذه الطريقة، يُنحت هيكل الأسنان إلى حد بعيد لتوفير المساحة اللازمة لوضع التاج. فلم تعد تستطيع استخدام أسنانك الطبيعية بدون تيجان.
  • رغم أن جميع أنواع التيجان تتميز بالمتانة، إلا أن استعمال الأسنان مكان العُدد والأدوات، عمل خاطئ. فتجنب استخدام الأسنان المتوّجة لكسر الكرزات وفتح سدادات القناني وتفتيت المأكولات القاسية.
  • كذلك، توقف عن عادات خاطئة مثل قضم القلم الجاف والأظافر.
  • عند الحاجة إلى عدة تيجان في فك واحد، نوصي باستخدام الجبيرة أو الدعامة.
  • الأسنان المتوّجة على غرار الأسنان الطبيعية، عرضة للتسوس خصوصًا في مكان التصاق التاج بالسن الطبيعية. فإنه من الضروري مراعاة صحة الفم والأسنان وترتيب زيارات منتظمة لفحص الأسنان.

ما هي أنواع تاج الأسنان؟

الستانلس ستيل:

يوضع تاج الأسنان المصنوع من الستانلس ستيل أو الفولاذ المقاوم للصدأ على الأسنان الدائمة، باعتباره تاجًا مؤقتًا. يعمل هذا التاج على حماية الأسنان، ما لم يُصنع التاج الدائم من مادة أخرى. بالنسبة للأطفال، يُستخدم هذا التاج غالبًا للأسنان اللبنية والوقاية من تسوسها الشديد. وبذلك، تتخلص السن من الخلع، ويُحتفظ بالمساحة المطلوبة لنمو الأسنان نموًا دائمًا. عندما تستعد الأسنان اللبنية للسقوط، يسقط معها التاج أيضًا. لا تحتاج هذه التيجان الجاهزة إلى عدة جلسات لأخذ الطبعة والإعداد. فهي أكثر اقتصاديةً لعلاج حالات تسوس الأسنان لدى الأطفال. ومن هنا، يُستخدم هذا النوع من التاج لترميم الأسنان الخلفية.

تيجان البورسلان الممزوج بالمعدن:

بالإمكان المطابقة بين لون هذا التاج وبين لون الأسنان المجاورة له بهدف إكساب المريض ابتسامة طبيعية وجمالية أكثر. يُعاب على هذا التاج بأنه يعرّض الأسنان المتعارضة للمزيد من التآكل مقارنة مع التاج الراتينجي والمعدني. من الممكن أن يتكسر البورسلان أو يتشقق. رغم أن هذا التاج أكثر شبهًا بالأسنان الطبيعية مقارنةً مع التيجان المصنوعة بالكامل من السيراميك، غير أن الجزء المعدني للبورسلان يظهر أحيانًا وكأنه خط قاتم اللون خصوصًا في خط اللثة. تُلاحظ هذه الحالة على وجه الخصوص في حال الإصابة بتآكل اللثة. يناسب هذا النوع من التيجان الثنايا والأسنان الخلفية وكذلك الجسور التي تستدعي تزويدها بالمعدن للمزيد من المتانة.

التيجان المصنوعة بالكامل من الراتينج:

هذه التيجان أقل ثمنًا من غيرها. ومع هذا، تتعرض مع مرور الزمن، للاهتراء، وهي أكثر عرضةً من تيجان البورسلان الممزوج بالمعدن، للتشقق والكسر الطفيف في أطرافها.

التيجان المصنوعة بالكامل من السيراميك أو البورسلان:

من الممكن المطابقة بين لون هذا التاج ولون السن الطبيعية في ظل الظروف المثالية. يمكن استخدام هذا التاج للثنايا والأسنان الخلفية.

تاج الزيركونيا:

الزيركونيا مادة سيراميكية الشكل تجمع بين متانة المعدن والمظهر الجمالي للبورسلان. من إيجابيات هذا النوع من التيجان، تصنيعه بطريقة أسرع وعدم الحاجة إلى فترة الانتظار لتصنيع التيجان في المختبر. يمكن تصنيع هذه التيجان حتى في العيادات المزودة بأحدث الأجهزة.

ما الفرق بين التاج الدائم والتاج المؤقت؟

تُصنع التيجان المؤقتة في عيادات طب الأسنان، في حين أن تاج الأسنان الدائم لا بد أن يتم إعداده بعد أخذ الطبعة من الأسنان في المختبر. في العادة، يُصنع التاج المؤقت من مواد ذات قاعدة الأكريليك أو الستانلس ستيل، وما لم يصبح التاج الدائم جاهزًا، يحمي الأسنانَ من البلاك والبكتيريا. تشبه طريقة العناية بالتاج المؤقت، تلك التي تُتبع في التاج الدائم، ونتطرق إلى ذلك فيما يلي:

الاستشارة للعلاج:

خلال الجلسة الأولى، يتم فحص سنك، ويُلتقط لها الصور الشعاعية المطلوبة. ويجري اتخاذ القرار حول لون السن ومظهرها، وتُدرس حالة غيرها من الأسنان أيضًا. وفيما إذا دعت الحاجة إلى ذلك، قبل وضع التاج، يُنصح بتبييض أسنانك. ونصيحتنا هذه تأتي لأنه لا يمكن تغيير لون التاج فيما بعد. ولذلك، إذا قمت في يوم من الأيام بتبييض أسنانك، يختلف لون التاج عن لون الأسنان المجاورة له.

خطوات إعداد تاج الأسنان:

يتطلب التمهيد لوضع تاج الأسنان، جلستَي علاج. فإن الجلسة الأولى تشمل فحص الأسنان وإعدادها والجلسة الثانية تشمل تركيب تاج الأسنان.

الجلسة الأولى:

في الجلسة الأولى، يتقدّم طبيب الأسنان بطلب التصوير الشعاعي (X-ray) لدراسة حالة جذر الأسنان والعظام المحيطة به. فيما إذا كانت السن شديدة التسوس، مصحوبةً بالعدوى وإصابة اللب، يجب حينئذ معالجة لب السن أولًا.

قبل البدء بالعملية، يقوم طبيب الأسنان بتخدير اللثة والسن. ثم ينحت السنَّ المطلوبة من جزء المضغ فيها وما حوله لتوفير المساحة الكافية لتركيب التاج. كمية البنية التي يجب نحتها من السن تعتمد على نوعية التاج. وفي الوقت نفسه، إذا كانت معظم السن قد تدمرت على أثر التسوس أو الكسر، يستعمل طبيب الأسنان مالئاتٍ لإعادة بناء شكل السن من أجل حماية التاج.

بعد تشكيل السن، يستخدم طبيب الأسنان عجينة خاصة لأخذ مقاس السن. ومع هذا، في بعض الحالات، توجد إمكانية أخذ المقاس بواسطة الماسح الضوئي الرقمي. تؤخذ مقاسات الأسنان الواقعة في الفك العلوي والفك السفلي أيضًا للتأكد من توافق تاج الأسنان مع العضة.

تُرسل قوالب الطبعة أو الصور الممسوحة ضوئيًا إلى مختبر طب الأسنان لتصنيع تاج الأسنان منها. يتم إرسال التاج إلى عيادة طب الأسنان بعد أسبوعين إلى ثلاثة. إذا كان التاج مصنوعًا من البورسلان، يختار طبيب الأسنان أقرب الظلال إلى لون الأسنان المجاورة. في الجلسة الأولى، يُصنع التاج المؤقت أيضًا لكي يحمي السن خلال فترة الانتظار. يُلصق هذا التاج في مكانه باستخدام الغراء المؤقت.

الجلسة الثانية:

في الجلسة الثانية، ينزع طبيب الأسنان التاج المؤقت ويدرس لون ومقاس التاج الدائم. فيما إذا كان كل شيء يسير على أحسن وجه، يتم تخدير السن ويُلصق تاج الأسنان الجديد في موضعه لصقًا دائمًا.

كيف يجب العناية بتاج الأسنان المؤقت؟

كما يبدو من اسمه، فإن تاج الأسنان هذا يُركّب بصفة مؤقتة. ولذلك، يجب عليك العناية به ما لم يصبح تاج الأسنان الدائم جاهزًا:

  • تجنب تناول المواد الغذائية اللاصقة بما فيها العلك والكراميل. من شأن هذه المواد أن تشد التاج وتنزعه من مكانه.
  • قم بنقل قوة المضغ إلى الجهة الأخرى من الفم.
  • تجنب مضغ المواد الغذائية القاسية بما فيها الخضر القاسية، بواسطة التاج المؤقت.
  • لا ترفع خيط الأسنان لأعلى، بل قم بتمريره برفق وأخرجه من بين الأسنان. رفع خيط الأسنان بشكل مفاجئ قد يؤدي إلى خروج التاج من مكانه.

المأكولات الممنوعة بالنسبة لتاج الأسنان:

بالإضافة إلى الالتزام بصحة الفم والأسنان، ينبغي أن تراقب المواد الغذائية التي تستهلكها. يُمنع عليك تناول المواد الغذائية التالية:

السكر:

سواء أ تم تتويج أسنانك أم لا، تجنّب في جميع الحالات، تناول المواد المحتوية على نسبة عالية من السكر.

في الأيام الأولى بعد العلاج، تجنب بشكل خاص، تناول المواد الغذائية الآتية. وبعد مرور هذه المدة، من الأفضل أن تتوخى الحذر عند تناول هذه المواد بالأسنان المتوجة:

الكرزات:

الكرزات قاسية جدًا على التيجان. يُمنع منعًا باتًا تناول الكرزات بواسطة التيجان المؤقتة. وبعد مضي هذه المدة، وبالنظر إلى نوعية التاج الدائم، لا بد لك من تجنب مضغ الأطعمة القاسية.

الخضر النيئة والقاسية:

تحتاج الخضر إلى قوة كبيرة لتفتيتها. بدلًا من أكل الوجبات النيئة، قم بطهي خضر كالجزر والكرفس بالبخار.

المأكولات اللاصقة:

تلتصق هذه المواد بالسن وترفع التاج نحو الأعلى. ويفضي ذلك على المدى الطويل، إلى تحرك تاج الأسنان من مكانه.

المأكولات الباردة أو الساخنة جدًا:

أسنانك بعد العلاج، أكثر حساسيةً مما كانت عليه في السابق. قد يتسبب استهلاك الأطعمة الساخنة للغاية أو الباردة في حدوث الألم. لتخفيف الحساسية والألم، استخدم معجون الأسنان المخصص للأسنان الحساسة.

المشروبات الحمضية:

هذه المشروبات تضر بالتاج من خلال تحميض محيط السن، وتؤدي إلى تسوس السن.

الستيك والكباب:

يصعب على السن، مضغ اللحوم التي لم تُطبخ جيًدا. قم بدلًا من ذلك، باستعمال البروتينات الأكثر نعومة.

المأكولات ذات المواد الملونة:

ربما تكون قد استغربت حين قيل لك بأن تاج الأسنان يقاوم تغيّر اللون. ولكن ماذا عن الأسنان الطبيعية. الاستهلاك المفرط للشاي والقهوة وغيرهما من المواد المحتوية على المواد الملونة يؤدي إلى تلوّن سائر الأسنان. وعدم التناسق هذا بين الأسنان المجاورة والتاج، يدمّر جمال ابتسامتك.

ما هي مساوئ وضع تاج الأسنان؟

الحساسية والأذى:

بعد العلاج، وخاصة مع زوال مفعول التخدير، تتعرض للألم والحساسية. إذا كانت السن المتوّجة لا تزال تملك العصب، تصاب إلى حد ما، بالحساسية للأطعمة الساخنة والباردة. يُنصح بأن تستخدم لبعض الفترة معجون الأسنان المخصص للأسنان الحساسة. إن الألم والحساسية عند مضغ المواد الغذائية يدلان على كون التاج طويلًا. قم في هذه الحالة باستشارة الطبيب من أجل علاج المشكلة.

تشقق الأسنان أو الكسر الطفيف في أطرافها:

إن التيجان المصنوعة من البورسلان أو الممزوجة بالمعدن، عرضة للكسر. إذا كان التشقق طفيفًا، يمكن علاجه بقليل من الكومبوزيت الراتينجي ولا حاجة، والحال هذه، إلى استبدال التاج. هذه الطريقة العلاجية تتسم بصفة مؤقتة. فإذا كان التشقق والكسر الطفيف لطرف التاج متفاقمًا للغاية، يجب تغيير التاج.

تخلخل تاج الأسنان:

أحيانًا يتلف الإسمنت الواقع تحت تاج الأسنان. ففي هذه الحالات، لن يتخلخل التاج فحسب، بل تتغلغل البكتيريا إلى المساحة الفارغة تحته، وتصيب السنَّ بالتسوس. فيما إذا كنت تشعر بأن التاج قد تحرّك، اتصل بطبيبك.

سقوط تاج الأسنان:

في بعض الحالات، يسقط التاج. ويمكن أن يحدث ذلك نتيجةً للتسوس الشديد للسن أو تلف الإسمنت المثبت للتاج. إذا كان التاج قد تحرك من مكانه، قم بتنظيفه. والصق التاج بشكل مؤقت في موضعه الصحيح بواسطة الإسمنت الخاص الذي يتوفر في الصيدليات. اتصل فورًا بعيادة طب الأسنان. يتم تزويدك بإرشادات العناية بالسن والتاج حتى يوم الفحص. وفيما إذا كان ذلك ممكنًا، يُركَّب التاج في مكانه من جديد، وفي غير هذه الحالة، تستدعي الحالة انتقاء تاج جديد.

الخط الداكن اللون القريب من اللثة:

إذا كنت قد استخدمت التاج المصنوع من البورسلان الممزوج بالمعدن، فإنه من الطبيعي أن تجد خطًا داكن اللون بالقرب من خط اللثة. وهذا الخط الداكن هو المعدن الذي نلحظه من وراء نسيج اللثة. بالرغم من أنه لا يشكل ذلك مشكلة أصلًا، إلا أنه ليس مستساغًا من الناحية الجمالية، وعلى طبيب الأسنان أن يقوم بتغيير التاج المصنوع بالكامل من البورسلان أو السيراميك.

الأسئلة الشائعة:

كم هو عمر تاج الأسنان؟

تتويج الأسنان علاج مستمر. ويتراوح عمر هذا العلاج ما بين 10 إلى 20 سنة. بعد مرور هذه الفترة، يجب استبدال التاج. ومع ذلك، يعتمد مدى استمرار هذه الطريقة العلاجية، كما في غيرها من الأمور، على كيفية العناية التي يوليها المريض للعلاج. ومما يقلل من عمر التاج ومستوى جماليته، مضغ الأطعمة القاسية، وعدم الالتزام بصحة الفم والأسنان وتناول المأكولات المحتوية على المواد الملونة.

صرير الأسنان عادة خاطئة أخرى تؤثر سلبًا على طول عمر التاج. بعض الناس، وبسبب إصابتهم بالضغط النفسي، يصرّون بأسنانهم في أثناء النوم أو اليقظة. إن إضافة الضغط المفرط على تاج الأسنان يؤدي إلى التقليل من عمره واهترائه. من العلامات المحتملة لصرير الأسنان، الاستيقاظ مع الشعور بألم في الرأس وحدوث الألم في عضلات الفك والشعور بحالة صلبة في الرقبة والفك. إذا كان لديك هذه العادة وليس بمقدورك أن تتحكم فيها، فمن الأفضل أن تستشير طبيبك بشأن شراء حماء للفم. وضع الفوطة الرطبة والساخنة على الوجه قبل النوم من شأنه أيضًا أن يساهم في تهدئة العضلات. كما أن تناول الأدوية المخففة للقلق يساعد في السيطرة على هذه المشكلة، حيث يستدعي ذلك استشارة الطبيب. لا تأخذْ أي دواء إطلاقًا إلا وقد استشرت فيه طبيبك مسبقًا.

في أي ظروف يجب تغيير تاج الأسنان؟

لا يمكن أن يعوّل على مدى استمرار التاج لمعرفة زمن تغيير التاج. للتأكد مما إذا حان وقت تغيير تاج الأسنان أم لا، اتصل بطبيبك. بعد الفحص، يحدد طبيب الأسنان ما إذا تدعو الضرورة إلى استبدال التاج أم لا. عند حدوث الظروف الآتية، يجب تغيير التاج:

  • التسريب ونفوذ البكتيريا إلى الفم
  • الكسر والتشقق على نطاق واسع
  • عدم التناسق مع العضة
  • تخلخل التاج
  • وجود علامات للاهتراء على سطح المضغ

هل تتسوس السن المتوّجة؟

التاج هو بمنزلة قبعة توضع على السن. ورغم أن السن تبقى محمية بالكامل تحت التاج، إلا أن ذلك لا يعني أن السن لم تعد تصاب بالتسوس. لا تنس أن السن بقيت من دون حماية، في منطقة التصاق التاج والسن الطبيعية على أقل تقدير. وهذه المنطقة المعرضة للصدمات هي من شأنها أن تكون انطلاقة للتسوس.

إن التاج المتخلخل يُعتبر مكانًا جيدًا لتتجمع فيه البكتيريا، ومن تحته يبدأ التسوس. فيما إذا كان التاج قد تحرك من موضعه، راجع الطبيب فورًا.

خذ مواعد الفحص على محمل الجد، والتزم بصحة الفم والأسنان.

هل يتسبب تتويج الأسنان بأي ألم؟

يُجرى علاجك باستخدام التخدير الموضعي، وعند الحاجة، التخدير العام. فلن تحس بأي ألم. مع زوال الخدر، يحدث لك شيء من الألم والحساسية يجب أن يزول بشكل عادي خلال ثلاثة إلى خمسة أيام. يمكن التحكم في الألم والحساسية اللذين تعرضت لهما بعد وضع التاج، من خلال تناول المهدئات.

قد يكون استمرار الألم نتيجة لأحد الأسباب الآتية:

  • تحفيز أعصاب الأسنان بعد معالجة لب الأسنان
  • كون التاج طويلًا
  • صرير الأسنان في أثناء النوم
  • التسرب من التاج وإصابة السن بالعدوى مجددًا

في حال استمرار الألم، اذهب إلى الطبيب. فيما إذا كان التاج طويلًا، تُتخذ الإجراءات اللازمة لتصحيحه.

إن لاحظ طبيب الأسنان وجود التسوس والعدوى تحت التاج، فإنه من الممكن أن تحتاج إلى معالجة لب السن. في الكثير من الحالات، إذا أُزيل التاج من على السن، فإنه يجب تغييره. ولكن أحيانًا، إن رأى الطبيب ذلك في التقدير، يمكن المبادرة إلى العلاج من غير إزالة التاج وإنما من خلال إحداث ثقب عليه. وهذا يسهم في خفض تكاليف المريض، ولكن يعتمد كل شيء على تشخيص طبيب الأسنان نفسه.

مزايا تلقي خدمات طب الأسنان في عيادة Estetikcentrum:

جميع العلاجات في عيادة Estetikcentrum تتم وفقًا لأرقى المواصفات والعنايات العلاجية. نحن نأخذ بعين الاعتبار الأغراض الفردية للمريض، وبغض النظر عن طول العملية أو قصرها، نخصص زمنًا كافيًا لجميع مرضانا. سر العلاج الناجح يكمن في الخبرة والعناية الفائقة.

في عيادة Estetikcentrum نستقبلك في بيئة هادئة وحديثة بمدينة مالمو السويدية. إن جراحينا المخضرمين يتمتعون بخبرات واسعة في مجال علاج أمراض الفم والأسنان، والتعاون المتقارب مع النشطاء في هذه الصناعة والتكنولوجيا.

هل تعلم أننا نقدّم سائر الخدمات المرتبطة بالأسنان؟

هل تعرضت أسنانك للتسوس؟ هل تحتاج إلى معالجة لب الأسنان أو تريد إجراء الفحص الطبي السنوي لولدك؟

رغم أن تخصصنا هو الجراحة التجميلية لمناطق الجسم المختلفة والعمليات التجميلية للأسنان، غير أننا نقوم أيضًا بخدمات الأسنان العامة أيضًا. إننا تعاقدنا مع شركات التأمين الصحي، فيتم سداد تكلفة علاجك بواسطة الشركة التأمينية. نقوم بعد جلسة الاستشارة بتحديد تكلفة العلاج وبدقة. تُقدَّم خدمات طب الأسنان في عيادتنا بأسعار مناسبة.

نحن نتخصص في التعامل مع مرضى يتخوفون من المعالجة السنية!

خلال سنوات طويلة من الخبرة، فقد تعاملنا مع مرضى امتنعوا بسبب الخوف، من الذهاب إلى طبيب الأسنان. ولهذا، يتخصص كوادرنا الودودون في هذا المجال. سواء كنت تتخوف من الإبرة أو الألم أو أدوات طب الأسنان، يقوم طاقمنا بتوفير بيئة هادئة لك.

يكاد لا يوجد لدى نصف البالغين شعور جيد بخصوص الذهاب إلى طبيب الأسنان، ويتخوف 5% من هؤلاء الأشخاص من المعالجة السنية.

إننا في العيادة، نزوّد المرضى، من خلال إكسابهم تجربة إيجابية، برؤية أفضل بالنسبة لطب الأسنان.

عيادة طب الأسنان مع التخدير:

هناك إمكانية استخدام التخدير في جميع علاجاتنا. نحن من العيادات القلائل لطب الأسنان في السويد والتي توفر إمكانية التخدير في جميع العلاجات.

تقديم العلاج بدون ألم في بيئة عيادة Estetikcentrum الهادئة، يتحف مرضانا بالاطمئنان وراحة البال.

التكاليف:

عيادة Estetikcentrum متعاقدة مع شركات التأمين الصحي، فبإمكانك التمتع بالمنح العلاجية بعد الحصول على التأمين العام لطب الأسنان. في جلسة الاستشارة، يتم تحديد السعر والتكلفة وبدقة.

كذلك يمكنك الاستعانة بالخدمات الطبية المالية تعويضًا عن جزء من التكاليف التجميلية التي لا يغطيها التأمين.

هنا يمكنك حجز الموعد عبر الإنترنت لاستشارة الاختصاصيين لدينا. كذلك بإمكانك الاتصال على رقم 040 – 65 66 660.

إننا نستقبلك بحفاوة في مركزنا التجميلي.

تم إعداد المعلومات أعلاه لنشر الوعي والعلم بشكل أفضل حول الجراحات التجميلية، ولا يمكن الاستعاضة بها عن الاستشارة والتشخيص والعلاج التخصصي. إذا كان لديك أي استفسار يخص حالتك الصحية أو سير علاجك، فقم دائمًا باستشارة طبيبك الأخصائي والتزم بنصائحه. فإن ظروف العلاج تختلف باختلاف الأشخاص وقد لا تنطبق إرشادات هذه العيادة بشأن ما بعد الجراحة وما قبلها على المرضى كلهم.