Skickliga Kirurger och Tandläkare

Hög  säkerhet och kvalité

w

Hög patientnöjdhet

Se recensionerna om oss på facebook

Förmånliga priser

Inga onödiga extra kostnader

تجميد الدهون عبارة عن طريقة فعالة ومثبَتة علميًا للقضاء بشكل دائم على الأنسجة الدهنية التي بالكاد يمكن التخلص منها عن طريق الرياضة والحمية الغذائية. تُعرف هذه الطريقة بالكرايو أو تفتيت الدهون بالتبريد (Cryolipolysis) أو النحت بالتبريد (Coolsculpting) أيضًا، وتُعتبر بديلًا جيدًا لشفط الدهون التقليدي. يعمل تفتيت الدهون بالتبريد على عزل المخزون الدهني، ويقضي على الدهون بسهولة ومن دون إجراء عملية جراحية.

تجميد الدهون مدعّمًا بالعلم:

تم تطوير CoolSculpting بواسطة ZELTIQ على أساس أسلوب علمي تحت مسمى الكرايو أو تفتيت الدهون بالتبريد (Cryolipolysis). إن الكرايو أو تجميد الدهون  (Cryolipolysis)حصيلة لاكتشاف ثوروي على أيدي عالمَين يُدعيان Dieter Manstein  و R. Rox Anderson في مستشفى ماساتشوستس العام. يعمل هذا المستشفى تحت إشراف كلية هارڤارد الطبية. وبصورة عامة، فقد أُجريتْ دراسات علمية أكثر في هذا المجال مقارنةً مع أي طريقة أو منتج مشابه آخر. لمعرفة المزيد عن هذه التقنية العلاجية، رافقينا.

كيف تعمل تقنية الكرايو أو تجميد الدهون (Cryolipolysis) على إزالة الدهون؟

في هذه التقنية، توضع لوحة واقية على الجلد، ويُستخدم جهاز لشفط الأنسجة الدهنية. باستعمال مضخة مفرغة، نقوم بتبريد الأنسجة الدهنية حتى -١٠ درجات مئوية. إن تبريد الخلايا الدهنية تحت الجلد يؤدي إلى تحفيز عملية تفتيت الخلايا الدهنية. تعود إمكانية إجراء هذه التقنية إلى أن الخلايا الدهنية هي أكثر حساسية للبرودة من غيرها من أنسجة الجسم. فإن درجات الحرارة تحت الصفر تجعل الخلايا المولّدة للدهون تتبلور، فتموت الخلايا الدهنية من البرد. يتعرف الجسم طبيعيًا على كل نسيج ميّت على أنه شيء غريب يجب طرده. ولهذا، تأكل الكريات البيضاء، الخلايا الدهنية الميتة. وتنتقل هذه الخلايا بعد تحللها في الكبد إلى الجهاز الهضمي للشخص، وتُطرد مع البراز.

وهكذا، يمكنك بكل سهولة وبالاستعانة بالأداء الطبيعي للجسم ودون الحاجة إلى شفط الدهون وغيره من الجراحات، أن تقضي على الدهون. يستغرق هذا العلاج أقل من ساعة واحدة، وينتج عنه موت الخلايا الدهنية طبيعيًا. ولا تتأثر بذلك سائر الأنسجة كالجلد أو العصب أو العضلة على الإطلاق. يستغرق امتصاص الخلايا الميتة بواسطة الجسم، في المتوسط شهرًا إلى شهرين من الزمن. إنما تزول ٢٠ إلى ٢٥ بالمائة من الدهون بعد جلسة العلاج الأولى. فإنه من الضروري دائمًا تكرار العلاج من أجل الوصول للنتيجة المرجوة.

من الذي يُعدّ مرشحًا مناسبًا لهذه الطريقة العلاجية؟

  • المريض الذي يتمتع بحالة صحية عامة جيدة من الناحية الجسمية.
  • ألا تكون سمنة المريض على أثر مرض كامن.
  • أن يكون كبد الشخص سليمًا.
  • أن يكون مؤشر كتلة الجسم للمريض أدنى من ٣٥.
  • أن تكون الدهون مقاومة للحمية والرياضة.

المناطق المسموح بها للعلاج بتقنية الكرايو أو تجميد الدهون (Cryolipolysis):

تُعتبر هذه التقنية العلاجية فعالة وعديمة الخطر بالنسبة لمناطق معينة من الجسم، هي:

  • البطن
  • الأجزاء الداخلية والخارجية للفخذين
  • الجانبان
  • العضدان
  • الظهر
  • المؤخرة وأسفل المؤخرة

أي مناطق لا يمكن علاجها من خلال الكرايو أو تجميد الدهون (Cryolipolysis)؟

لا يُسمح بتنفيذ هذه التقنية لتقليص الدهون في منطقة اللغد وأسفل الذقن والثديين.

على من يُمنع الخضوع لهذا العلاج؟

  • النساء اللائي ينوين الحمل والحاملات والمرضعات
  • المرضى المصابين بوجود الغلوبيولينات البردية في الدم (حالة مرضية يزداد فيها تركيز البروتينات بشكل غير طبيعي ردًا على البرودة)
  • المرضى المصابين بداء الراصات الباردة، وهو مرض مناعة ذاتية، يقضي فيه الجسم على الكريات الحمراء تحت تأثير التغيرات الحرارية
  • المرضى المصابين بالأعراض الجلدية المرتبطة بالجهاز المناعي، مثل الإكزيما والصدفية
  • الإصابات الجلدية والجروح غير الملتئمة في المنطقة الخاضعة للعلاج
  • تناول الأدوية المخففة للدم باستمرار
  • الفتق في منطقة العلاج
  • الأشخاص ذوي الأجهزة المناعية الضعيفة
  • وبعض الحالات الأخرى

ما هي مزايا الكرايو أو تجميد الدهون؟

هذه التقنية مرخص لها من قبل منظمة FDA الأمريكية وتحمل علامة CE الأوروبية.

إزالة الدهون بالتبريد لا تتطلب إجراء أي شق أو التلاعب بنسيج أو التخدير أو الجراحة.

فترة العلاج قصيرة ولا حاجة فيه للاستراحة بعد جلسات العلاج. فإن المرضى بمقدورهم أن يعودوا مباشرةً إلى حياتهم العادية.

في هذه التقنية، خلافًا للحمية الغذائية والرياضة، يتخلص المريض تمامًا من الخلايا الدهنية، إذ أنها تخرج من الجسم نهائيًا. ومن هنا، لا يمكن للخلايا نفسها أن تعود أو تكبر حجمًا.

لا يتكسر نسيج الجلد. ويبقى الجلد سليمًا ولا أثر لأعراض كالجرح والعدوى.

إن النتائج النهائية المترتبة على العلاج، موحّدة وتخلو من أي نتوء أو غور في الجلد.

من خلال الجمع بين هذه التقنية العلاجية وبين الحمية الغذائية والرياضة، يكتسب المريض قوامًا ممشوقًا ومستوى عاليًا من الثقة بالنفس.

لقد أُثبت أمان CoolSculpting وكونها عديمة الخطر من الناحية الطبية. من خلال نظام التشخيص المضاد للتجمد، تُمنع حالة التجمّد في النسيج.

خلال العلاج، يمكن للمريض أن يكون في وضعية الجلوس أو التمدد أو قراءة الكتاب أو استخدام اللابتوب، وحتى الغفوة. يُجرى هذا العلاج في عيادتنا على أيدي كوادر متخصصة.

إن مرضانا هم الذين سنح لهم ولأول مرة، فرصة الخضوع للعلاج بـ CoolSculpting والحصول على النتيجة المطلوبة بمساعدة الاختصاصيين الحاملين لشهادة CoolSculpting التخصصية.

مواصفات جهاز الكرايو أو تجميد الدهون:

إن عيادة Estetikcentrum رائدة في مجال تجميد الدهون وتوظّف أحدث المعدات والأدوات. تتوفر في الأسواق عدة أجهزة يُزعم أنها تقدّم علاجًا واحدًا بنتائج واحدة، لكنّ عيادتنا تستخدم جهازًا من صنع شركة CoolSculpting حظي بموافقة جمعية FDA. في نوڤـمبر 2012 م. أُجريتْ 400000 علاج بهذه التقنية، وتم تركيب 1300 جهاز CoolSculpting في جميع أنحاء العالم.

عند تجميد الدهون، يتم تبريدها حتى ناقص ١٠ درجات مئوية للخروج بأفضل النتائج. تُصنع الفوهة اليدوية لهذا الجهاز في مختلف الأنواع والمقاسات، وذلك بهدف تحقيق النتيجة المثالية لكل شخص. حواف الفوهات اليدوية مصنوعة من السيليكون الطبي الناعم والتي تنشئ حدودًا طبيعية وتعطي تناسقًا جيًدا للغاية. هذا الجهاز قابل للضبط، ويكاد يجعل العلاج خاليًا من أي ألم.

قبل الكرايو أو تفتيت الدهون بالتبريد:

قبل العلاج، يمكنك اللقاء مع اختصاصينا بهدف الاستشارة الأولية. وحينها نقرر ما هي التقنية التي تناسب حالتك أكثر. لا تنس أن تفتيت الدهون بالتبريد لا يحل محل شفط الدهون. لكنّ الكثير من المرضى يجدون هذه التقنية الذكية والخالية من الألم ناجعة. إننا نكرّس جهودنا لتلبية مطالبك قدر الإمكان. سوف تحصل على معلومات حول النتيجة النهائية المتوقعة.

طريقة إجراء الكرايو أو النحت بالتبريد:

قبيل البدء بالعلاج، يتم تصويرك.

وتوضع علامات على الجلد.

ثم يُبسط على المنطقة المطلوب علاجها طبقة من الجل.

يوضع الجهاز بشكل مباشر على الجل. وتبتدئ عملية التبريد بعد الشفط.

حينما يكتمل العلاج بتبريد الدهون، يتم تدليك المنطقة، وينتهي الأمر.

رؤية النتائج ومدى استمرارها:

تختلف عملية الأيض باختلاف الأشخاص. ومن هنا، سيكون التجاوب الذي يبديه كل منهم للعلاج، مختلفًا عن غيره. بالنسبة لبعض الأفراد، فإن التجاوب مع الكرايو أسرع، بمعنى أنهم يحصلون على مقاس أو حجم أقل خلال فترة زمنية قصيرة. يمكن رؤية التغيرات لدى هؤلاء الأشخاص عادةً بعد مضي ٢٠ يومًا.

سيكون صعبًا على الجسم، بناء خلايا دهنية جديدة، ولذلك، يمكن القول بأن نتيجة العلاج تستمر إلى ما لا نهاية. يعطيك الكرايو فرصة ممتازة تتمثل في أن تحصل على قوام تريده لنفسك. ومع هذا، يجب أن تعرف أن الخلايا الدهنية يتم تبريدها لما يصل إلى ٤ سنتيمترات، غير أنه من الممكن أن تكون سماكة دهونك أكثر من هذا المقدار. وهذا يعني أنه لا تزال هناك خلايا دهنية يمكن أن يزداد حجمه عبر تلقي السعرات الحرارية الكبيرة. وعليه، يجب أن تواظب طوال العلاج وبعده، على اتباع الحمية الغذائية وممارسة الرياضة.

أعراض العلاج:

هذه التقنية غير توغلية وأكثر أمانًا من علاجات كشفط الدهون. تحدث أعراض الكرايو الجانبية بشكل جزئي حول المنطقة الخاضعة للعلاج. تزول مضاعفات العلاج خلال بضعة أيام إلى بضعة أسابيع على الأكثر. وهذه الأعراض هي:

  • برودة منطقة العلاج لمدة ساعتين إلى ثلاث، وارتفاع حرارتها بمعدل أكثر من حرارة المناطق المحيطة بها بعد هذه المدة
  • الشعور بالحكة
  • صلابة الجلد
  • التورم الجزئي
  • الشعور بالقرصة في الجلد
  • الشعور بالوخز
  • انفجار النشوة
  • تحسس الجلد
  • التشنج العضلي
  • الألم الطفيف
  • الشعور بالخدر
  • احمرار الجلد
  • الكدمة
  • التبثر (يندر احتمال ظهور هذه الحالة في عيادتنا بسبب توظيفنا لـمشغّل أجهزة من ذوي الخبرة، ودرجة الحرارة المتناسبة مع كمية الأنسجة الدهنية للمريض.)

 الأسئلة الشائعة:

أي منطقة من الجسم تتجاوب مع العلاج أكثر من المناطق الأخرى؟

الأيض عامل مهم في تحديد مدى فاعلية العلاج. إذا ارتفع معدل الأيض لديك، تترك هذه التقنية العلاجية مفعولها في مناطق الجسم كلها. ينبغي لك أن تتوقع أفضل التجاوب وأسرعه في الجانبين والمناطق الداخلية للفخذ والبطن والدهون تحت الأضلاع بمنطقة الخصر والعضدين والساقين.

هل هناك قيود على مرات القيام بعملية تجميد الدهون أو الكرايو؟

بصورة عامة، لا يُنصح بهذا العمل أكثر من ٣ مرات سنويًا. كذلك، فإن الفترة الزمنية بين الجلسات لا تقل عن ٤٠ يومًا.

كم جلسة علاج يتطلبها نحت الجسم بهذه الطريقة؟

يعتمد عدد الجلسات المطلوبة لإجراء الكرايو في كل شخص، على حجم الدهون. فإذا كان لديك زيادة طفيفة في الوزن وإنما كنت تعاني من الدهون الموضعية في الجانبين والبطن، تكفيك جلسة واحدة في الغالب. ولكن إذا كانت لديك زيادة كبيرة في الوزن، يتطلب الأمر حضور جلسات أكثر لنحت الجسم.

هل يصاحب هذه الطريقة العلاجية أي ألم؟

في بداية العلاج، يشعر بعض الأشخاص بألم قصير بسبب شفط الدهون داخل المسبار. فإن الألم قصير ولا يستمر لأكثر من دقيقة واحدة.

لا يستلزم تجميد الدهون إجراء التخدير، فبإمكانك بعد استكمال العلاج، استئناف أعمالك. بعد انتهاء العلاج، عادةً ما تحمرّ المنطقة المعالَجة، ويكون بها شعور بالخدر، حيث تزول هذه الحالة سريعًا.

هل تريد معرفة ما إذا كان تجميد الدهون يناسبك أم لا؟ هل عندك دهون غير مرغوب فيها في البطن أو الفخذين أو أي منطقة أخرى بالجسم، يصعب عليك التخلص منها؟ اتصل بنا، فإننا نقوم بدراسة الطريقة الملائمة لك.

هنا يمكنك حجز الموعد عبر الإنترنت لاستشارة الاختصاصيين لدينا. كذلك بإمكانك الاتصال على رقم 040 – 65 66 660.

إننا نستقبلك بحفاوة في مركزنا التجميلي.

تم إعداد المعلومات أعلاه لنشر الوعي والعلم بشكل أفضل حول الجراحات التجميلية، ولا يمكن الاستعاضة بها عن الاستشارة والتشخيص والعلاج التخصصي. إذا كان لديك أي استفسار يخص حالتك الصحية أو سير علاجك، فقم دائمًا باستشارة طبيبك الأخصائي والتزم بنصائحه. فإن ظروف العلاج تختلف باختلاف الأشخاص وقد لا تنطبق إرشادات هذه العيادة بشأن ما بعد الجراحة وما قبلها على المرضى كلهم.