Skickliga Kirurger och Tandläkare

Hög  säkerhet och kvalité

w

Hög patientnöjdhet

Se recensionerna om oss på facebook

Förmånliga priser

Inga onödiga extra kostnader

كما يبدو من اسمه، فإن جسر الأسنان يُستخدم لملء الفجوة بين الأسنان السليمة والأسنان المفقودة. الذين لا يلتزمون بصحة الفم والأسنان، لا يمكنهم أن يكونوا مرشحين مناسبين لهذه الطريقة العلاجية، لأن تركيب الجسر يتطلب إزالة كمية من مينا السن، حيث لا يمكن القيام بذلك مع بعض المرضى. ندرس فيما يلي، أهم أسئلتك عن هذا الأسلوب العلاجي.

أنواع جسر الأسنان:

الجسور التقليدية:

يشمل الجسر التقليدي سنّين داعمتين وسنًا أو عدة أسنان اصطناعية تقع بينهما. السنّ الداعمة هي مسمى يطلقه أطباء الأسنان على سنّ أو بضع أسنان طبيعية غُطِّيتْ بالتاج أو الغطاء في الجسر. بينما تكون السن الاصطناعية في الجسر، سنًّا تحميها السنّ الداعمة. فيما بين أنواع جسور الأسنان المختلفة، يشيع استخدام النوع التقليدي منها أكثر. ويُصنع هذا النوع من السيراميك أو البورسلان.

جسر الأسنان المجنّح (Cantilever):

في بعض الحالات، توجد السن الطبيعية في جهة واحدة من السن المفقودة. وحينئذ على طبيب الاسنان استخدام جسر الأسنان المجنّح. بالرغم من أن هذا الطراز يشبه الجسر التقليدي، إلا أنه يتصل بسنّ طبيعية واحدة فقط.

جسر الأسنان ميريلاند (Maryland):

يُسمّى هذا النوع بالجسر القابل للفتح بالراتينج أيضًا. تُستخدم جسور ميريلاند عادةً لاستبدال الأسنان المفقودة في الجزء الأمامي من الفم. في هذا الطراز، تتصل السن الاصطناعية بأشرطة معدنية تُربط بالسن عبر الراتينج. لا تنس أنه لا تبلغ متانة هذا النوع من جسر الأسنان، متانة الجسور التقليدية. وبالتالي، لو تم استخدامه لأكثر من سن، تزداد احتمالية فشل العلاج مقارنة مع غيره من الطرق العلاجية.

يُصنع جسر الأسنان من مواد مختلفة تشمل المعدن والبورسلان والبورسلان الممزوج بالمعدن. في الحالات التي ليست السن المجاورة سليمة، تُعتبر زراعة الأسنان طريقةً أفضل.

كيف يتم تركيب الجسر؟

يتطلب إكمال العلاج بهذه الطريقة جلستين للعلاج. خلال الجلسة الأولى، يتم تخدير الأسنان المجاورة لكي تُجرى عليها عملية تشكيل الأسنان وإصلاح مقاسها من أجل وضع الغطاء عليها. ثم تؤخذ طبعة من الأسنان وتُرسل القوالب إلى المختبر. بعد مرور بضعة أسابيع، يصبح الجسر جاهزًا. ثم، يوضع جسر على الأسنان بشكل مؤقت ليحمي الأسنان. في الجلسة العلاجية الأخرى، يُزال الجسر المؤقت ويُستبدل بالجسر المطلوب استخدامه. فإذا كان الغطاء والجسر متناسقين بالشكل الصحيح، يُلصَق الجسر بشكل دائم.

ما هي إيجابيات استخدام الجسر؟

إيجابيات الجسر هي أنه:

  • يُستبدل بالأسنان المفقودة.
  • يعيد إلى المريض الأداء الصحيح للمضغ والكلام.
  • يمنع اعوجاج الأسنان المجاورة وتغيّر مكانها إلى المكان الفارغ للأسنان.
  • يقلل من مخاطر تآكل العظام، وبذلك، يحافظ على بنية الوجه.
  • نوع من التركيبات الثابتة، فلا حاجة إلى إخراجه من الفم لتنظيفه.

ما هي سلبيات استخدام هذه الطريقة العلاجية؟

  • بالرغم من جميع إيجابيات الجسر المذكورة، لا يخلو هذا الخيار من بعض المساوئ.
  • يمكن أن يتسبب الجسر في تسوس الأسنان المجاورة تحت الغطاء.
  • من أجل اتصال الجسر بالطريقة الصحيحة، يجب نحت كمية من البنية الطبيعية للأسنان المجاورة.
  • لو لم تكن الأسنان المجاورة متينة بما فيه الكفاية، فقد ينفصل الجسر.
  • يجب استبدال الجسر على المدى الطويل.

هل يواجه المريض صعوبة في التعوّد على وجود الجسر؟

لو كنت قد استخدمت الجسر بدلًا من سنّ أو عدة أسنان مفقودة، فإنك تعرف مدى فعالية هذه الأداة البسيطة في إصلاح ابتسامتك. فإنها تعيد إليك القدرة على الأكل والتكلم، وتحمي الأسنان الأخرى والفك من التشوه. ومع ذلك، يجب أن تأخذ العلم بالمشكلات المختلفة المترتبة على استعمال جسر الأسنان، والتي قد تحدث خصوصًا عند تناول الطعام. بشكل نظري، حينما تتعود على استخدام الجسر، لا بد أن يصبح الأكل أكثر سهولةً عليك. ولكن إذا واجهتَ أيًا من المشكلات الآتية، فلربما تساعدك النقاط التي وردتْ في هذا النص.

تراكم بقايا الطعام:

رغم أنه يُتوقع أن يلتصق الجسر بأكمله بخط لثتك، إلا أن هناك عوامل كتآكل العظام أو اتصال الجسر بشكل ضعيف، قد تؤدي إلى حدوث فجوة بينه وبين اللثة. وتتحول هذه الفجوة إلى شراك للمواد الغذائية حيث تتجمع بقايا الطعام. إذا لم تكن قادرًا على تنظيف فمك بشكل كامل، تبدأ بقايا المواد الغذائية والبكتيريا بإحداث مشاكل في فمك. وتبدأ هذه المشكلة من رائحة الفم الكريهة وتنتهي إلى مرض اللثة وتسوس الأسنان.

نشوء التكلسات:

الجسر أداة تُثبَّت في الفم بصفة دائمة، بمعنى أنك لن تستطيع إخراجه من الفم لتنظيف ما تحته. عندما تنمو البكتيريا وتمتزج مع اللعاب، يشرع البلاك بالتكون في الفم. وفي حال عدم تنظيف البلاك من على سطح الأسنان، يتحول إلى تكلس حيث يصعب كثيرًا إزالته والقضاء عليه. لو لم يتم تنظيف الجسر مرة واحدة كل ستة أشهر على الأقل من قبل اختصاصي طب الأسنان، تفضي هذه المشكلة إلى التهاب اللثة وبالتالي، الإصابة بمرض دواعم السن.

ما هي التدابير المترتبة على العناية بالجسر؟

يُنصح للمرضى الذين يستخدمون الجسر، بتجنب مضغ المواد الغذائية بشدة، ومن ضمنها: الخضار النيئة، والسكاكر الصلبة، والثلج. فمن شأن هذه المواد الغذائية أن تصيب الجسر، حيث لا يمكن في بعض الحالات ترميمه بل لا بد من استبداله.

من الضروري اتخاذ تدابير وقائية للحفاظ على الجسر. فمن خلال الالتزام بالنقاط الآتية يمكنك التأكد من فاعلية جسرك:

قبل مغادرة عيادة طبيب الأسنان، تأكد من اتصال الجسر بالشكل الصحيح.

تجنب تناول الأطعمة التي تسبب حدوث مشكلات، مثل الأطعمة الصلبة والملتصقة.

التزم بصحة الفم والأسنان بشكل منتظم، وواظبْ على استعمال الفرشاة مرتين في اليوم، وخيط الأسنان يوميًا قبل النوم.

استخدم فرشاة أسنان تم تصميمها لتنظيف مناطق يصعب الوصول إليها، ومناطق ذات مساحات مفتوحة.

حفاظًا على صحة اللثة، قم بغسل فمك بالغسول المعقّم يوميًا.

تابع الفحوصات بشكل منتظم، كما حدّدها لك الطبيب، للتأكد من سلامة الجسر.

قم بإزالة التكلسات وتنظيف الأسنان بشكل احترافي لدى طبيب الأسنان، وذلك للحيلولة دون الإصابة بالتهاب اللثة وغيره من أمراض اللثة والفم.

مع الالتزام بشكل صحيح بصحة الفم والأسنان ومتابعة الفحوصات الدورية، يمكنك الاستمتاع بجميع الإيجابيات التي تنطوي عليها هذه الطريقة، بما فيها استمرارها لفترة طويلة.

هنا يمكنك حجز الموعد عبر الإنترنت لاستشارة الاختصاصيين لدينا. كذلك بإمكانك الاتصال على رقم 040 – 65 66 660+).

إننا نستقبلك بحفاوة في مركزنا التجميلي.

تم إعداد المعلومات أعلاه لنشر الوعي والعلم بشكل أفضل حول الجراحات التجميلية، ولا يمكن الاستعاضة بها عن الاستشارة والتشخيص والعلاج التخصصي. إذا كان لديك أي استفسار يخص حالتك الصحية أو سير علاجك، فقم دائمًا باستشارة طبيبك الأخصائي والتزم بنصائحه. فإن ظروف العلاج تختلف باختلاف الأشخاص وقد لا تنطبق إرشادات هذه العيادة بشأن ما بعد الجراحة وما قبلها على المرضى كلهم.