Skickliga Kirurger och Tandläkare

Hög  säkerhet och kvalité

w

Hög patientnöjdhet

Se recensionerna om oss på facebook

Förmånliga priser

Inga onödiga extra kostnader

الآذان البارزة شيء لا يستسيغه الكثيرون. إذا كنت تعتقد بأنه يمكن إخفاء العيوب الظاهرة للأذن تحت الشعر، فإنك مخطئ. إذ لا تنحصر عيوب الأذن في كبرها أو بروزها، بل تتجاوز ذلك لتشمل طيفًا كبيرًا من المشاكل. في عهد الطفولة، يُعتبر هذا الموضوع ذريعة يتمسك بها رفاق اللعب للطفل للاستهزاء به، وتتبلور تداعيات ذلك في التأثير سلبًا على الثقة بالنفس والعلاقات الاجتماعية للشخص. من حسن الحظ، يمكن القضاء على هذه المشكلة من خلال عملية جراحية بسيطة. تُجرى عملية تجميل الأذن أو تدبيس الأذن في الغالب على الأطفال، ولكننا في عيادة Estetikcentrum نرحب كذلك بقدوم البالغين. يجب تقديم موافقة الآباء على إجراء العملية الجراحية للأطفال.

عملية تجميل الأذن في Estetikcentrum

هل يمكنني الترشح لهذه العملية الجراحية؟

إجراء الجراحة على الأطفال أشد حساسية من إجرائها على غيرهم من المرضى، فيجب القيام بها بعد الحصول على موافقة المريض والآباء والطبيب. وعلى الطفل أن يستوفي الشروط الآتية:

  • التمتع بصحة جيدة
  • عدم الإصابة بعدوى الأذن
  • عمر ٥ سنوات على الأقل ونمو غضروف الأذن نموًا كافيًا
  • التعاون مع فريق العلاج متى ما طلبوا ذلك
  • القدرة على إبداء مطالبه

من يحتاج إلى عملية تجميل الأذن؟

لا يحتاج أي من أجزاء جسمك إلى إصلاح أو جراحة، مادام يقوم بوظيفته بالشكل الصحيح. والأذن هي الأخرى، من الأعضاء التي تؤدي وظيفتها الخاصة رغم ما هي عليه من شكل أو مقاس، إلا إذا كان بها عيب في البنية الداخلية. اتخاذ القرار بشأن إجراء عملية تدبيس الأذن، يعود إليك دون غيرك. وهذا أنت الذي يجب أن تقرر بهذا الشأن في حال عدم رضاك. فلا يحق لأحد أن يجبرك على الخضوع للعملية الجراحية.

يمكن إصلاح العيوب التالية بواسطة عملية تجميل الأذن:

  • عدم الرضا عن الهيئة العامة للأذن
  • بروز الأذن
  • ضخامة الأذن أو صيوانها
  • عدم التماثل بين الأذنين
  • تشوهات الأذن إثر الإصابات الجسدية أو العيوب الخلقية
  • عدم نمو الأذن نموًا كافيًا
  • حدوث التشقق في الأذن خصوصًا في منطقة شحمة الأذن
  • فقدان شحمة الأذن
  • تمزق شحمة الأذن إثر سحب القرط
  • آذان على شكل علامة الاستفهام، حيث أن هناك مسافة بين الصيوان والانحناء الخارجي للأذن
  • واضطرابات أخرى

إيجابيات عملية تجميل الأذن:

  • مع هذه العملية الجراحية، يمكن القضاء على الكثير من عيوب الأذن.
  • إجراء هذه العملية آمن، ولا يعرّض المريض لأي خطر.
  • من خلال هذه العملية الجراحية، يكتسب الشخص شعورًا أفضل بالرضا عن مظهره، ويرتفع مستوى الثقة بالنفس لديه.
  • ليست التشققات الناجمة عن الجراحة عميقة للغاية، فلا تظهر للعيان بوضوح.

استشارة ما قبل الجراحة:

قبل العملية الجراحية، نعقد جلسة استشارة للأطفال وآبائهم. ويدرس خلالها الجرّاح مظهر الأذن وهيئتها. ويحدّد ما إذا كانت العملية الجراحية تناسب حالة المريض أم لا، على أساس احتياجات المريض وظروفه الفردية. من المشاكل الشائعة، ضخامة فتحة القناة السمعية وفقدان الطية الخارجية للأذن. كما أن كبر حجم الصيوان بشكل زائد عن الحد، من المشاكل التي تقضي عليها الجراحة. إننا نحاول دائمًا أن نعثر على الحل الأمثل لك.

في هذه الجلسة، نجيب عن جميع أسئلتك ونتحادث حول المخاطر والإيجابيات والنفقات والرعاية لما بعد العملية الجراحية.

الاستعداد لعملية تجميل الأذن:

تستغرق عملية تجميل الأذن ساعة أو ساعتين اعتمادًا على شكل الأذن، وتُستخدم فيها تقنيات مختلفة لتحسين المظهر الجمالي للأذن. ولذلك، فإن هذه الجراحة تستلزم المرور بمسيرة معقدة نسبيًا. يجب أن يخضع المرضى للتخدير العام. قم بإيقاف تغذية ولدك بأي مأكولات أو مشروبات منذ منتصف الليل من اليوم السابق للعملية أو منذ صباح يوم العملية. أما وجبة العشاء، فيجب أن تكون خفيفة. والسبب في ذلك هو أن التخدير يسبب تحفيز الشعور بالغثيان لدى المريض. فإذا كانت المعدة ممتلئة، فقد يتقيأ المريض بعد استعادته للوعي. هذا يزيد خطر دخول محتوى المعدة إلى مجرى التنفس، ويعرّض المريض لخطر الاختناق.

من الضروري قبل العملية الجراحية، القيام بالآتي:

  • إجراء التحاليل الموصوفة طبيًا
  • تناول الأدوية الموصى بها أو التوقف عن الأدوية الحالية، إن طلب الطبيب ذلك
  • التوقف عن التدخين (للبالغين)
  • التوقف عن تناول الأسبرين، والأدوية المضادة للالتهاب، والمكملات النباتية
  • ارتداء الملابس ذات الأزرار والتي لا تتطلب خلعها عبر الرأس

كيف تُجرى عملية تجميل الأذن؟

يقوم الجرّاح في أثناء عملية تجميل الأذن، بثني الأذنين إلى الوراء بهدف تقريبهما من الرأس. ويتم ذلك من خلال إحداث شق خلف الأذنين. ثمّ يُطوى الغضروف إلى الوراء، وربما تُجرى خدشة أيضًا في وسط الغضروف من أجل الحصول على النتيجة المثالية. ينتج عن العملية، اكتساب أذنين تتناسبان مع سائر أجزاء وجهك وتقتربان من رأسك. تقع الشقوق في أماكن غير ظاهرة فعلًا، وتختفي آثار الجروح أيضًا بمرور الوقت. تتطلب العملية الجراحية قرابة ساعة أو ساعتين، ويُستخدم التخدير الموضعي أو التخدير العام ضمن العملية الجراحية حيث يعتمد ذلك على مدى تعقيد العملية الجراحية. بما أن الجرّاح يعمل بالضبط بجوار أذنك، فإن الضوضاء قد لا تكون مرغوبًا فيها لديك، فتتبين حينئذ ضرورة الاستفادة من التخدير.

ما بعد عملية تجميل الأذن:

اعتمادًا على مدى تعقيد العملية الجراحية، يمكن للمريض أن يعود إلى المنزل في اليوم نفسه. أحيانًا، من الضروري أن يرقد الطفل في العيادة يومًا واحدًا.

خلال الأسبوع الأول بعد العملية الجراحية، عليك استخدام الضمادة الطبية حول رأسك لتثبيت الأذنين في موضعهما الجديد. إنه من المهم جدًا تجنب ثني الأذنين إلى الأمام. بعد ذلك، يتعين عليك أن تستخدم عصابة الرأس في أوقات المساء لمدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع.

تجنب القيام بالأعمال الجسدية طوال الأسابيع الأولى. من الواجب على الأطفال أن يأخذوا قسطًا أكبر من الراحة مقارنة مع البالغين. عادة ما يمكن للطفل أن يعود إلى المدرسة بعد مرور أسبوع.

قد يكون لديك في البداية شعور بالألم، حيث بالإمكان التحكم فيه من خلال المهدئات.

بعد مرور حوالي أسبوع واحد، يجب أن تراجع العيادة للفحص. في هذه الجلسة، تُدرس نتائج الجراحة ويتم التأكد من مسيرة التعافي. يُجرى الفحص التالي للأذن بعد أربعة إلى ستة أشهر، حيث تُدرس خلالها النتيجة النهائية للعلاج.

متى يمكنني الاطلاع على نتائج تجميل الأذن وكم من الوقت تستمر النتائج؟

هذه العملية الجراحية تغيّر مظهر المريض تغييرًا كاملًا. تظهر نتائج الجراحة مباشرةً بعد العملية وتظل تبقى لمدة طويلة.

أعراض عملية تدبيس الأذن:

تُجرى عملية تدبيس الأذن في عيادة Estetikcentrum مع أرقى المواصفات ومن خلال توظيف أكثر الكوادر العلاجية خبرةً. يُحتمل حدوث الأعراض التالية في هذه العملية الجراحية، لكننا نمنعها قدر الإمكان:

  • الألم
  • التورم
  • النزيف
  • العدوى
  • الندبات (تختفي الندبات عادةً خلف الأذن.)
  • خدر الأذن مؤقتًا
  • عدم تماثل الأذنين

الأسئلة الشائعة:

في أي عمر يمكن الخضوع لعملية تجميل الأذن؟

يمكن إجراء عملية تدبيس الأذن في أي عمر، عادة منذ سن الـ5 إلى الـ6 تقريبًا، حين يتوقف نمو الأذنين عند مرحلته الأخيرة. بالنسبة للأطفال، فإن الآذان أكثر مرونة مقارنة مع البالغين، وبالتالي، إذا أُجريت العملية الجراحية في أعمار مبكرة، يمكن تغيير شكل الآذان بسهولة أكثر، وبإمكان الطفل حينئذ التمتع بصورة ملحوظة، بالآثار الفيزيولوجية لهذه التقنية.

إني أبلغ من العمر ٤٠ سنة وغير سعيد بمظهر أذنيّ، فهل لي أن أخضع للجراحة؟

يمكن إجراء هذه العملية الجراحية لجميع الأشخاص، ولا قيود عمرية في ذلك. الأذن من الأعضاء التي قد تتعرض لتغير الشكل مع التقدم في العمر والجاذبية الأرضية والمرونة الغضروفية، ويصبح حجمها أكبر مما كان عليه سابقًا. ومن هنا، فإن معظم المرضى هم الذين أصبح عندهم آذان ضخمة بصيوانات متدلية.

هل من شأن عملية تدبيس الأذن التأثير على حاسة السمع لدى المريض؟

لا يؤثر تدبيس الأذن سلبًا على حاسة السمع لدى المريض بحال من الأحوال. فإن عملية السمع للإنسان تتم من خلال الأذن الوسطى والأذن الداخلية.

لقد تشوهت أذناي في المصارعة. فهل يمكن أن تساعدني عملية تجميل الأذن؟

تعرُّض الصيوان للإصابة قد يؤدي إلى تراكم الدم تحت جلد الصيوان، حيث يُسمى ذلك بالورم الدموي. لو تم مباشرة تفريغ الدماء المتراكمة من الصيوان من قبل الطبيب، فلن تحدث أي مشكلة، ولكن إذا بقيتْ على حالها ولم يتم تفريغها، تتحول تدريجيًا إلى نسيج صلب تحت مسمى النسيج المتليف. ويتسبب هذا النسيج المتليف في أن تتخذ آذان المصارعين شكل القرنبيط. وبالكاد يمكن تحسين مظهر هذه الآذان من خلال العملية الجراحية للصيوان.

هل تبقى آثار الغرز الجراحية بعد تدبيس الأذن؟

عملية تدبيس الأذن هي من أهم الجراحات التي يتوجب على الجرّاح مراعاة الدقة المتناهية عند القيام بها. بعد الجراحة، يبقى عدد قليل جدًا من الجروح التي ليست ظاهرة للعيان إطلاقًا بسبب وقوعها في الطية خلف الأذن. يمكنك إخفاء الجروح بالشعر.

تكلفة عملية تجميل الأذن

هنا يمكنك حجز الموعد عبر الإنترنت لاستشارة الاختصاصيين لدينا. كذلك بإمكانك الاتصال على رقم 040 – 65 66 660.

إننا نستقبلك بحفاوة في مركزنا التجميلي.

تم إعداد المعلومات أعلاه لنشر الوعي والعلم بشكل أفضل حول الجراحات التجميلية، ولا يمكن الاستعاضة بها عن الاستشارة والتشخيص والعلاج التخصصي. إذا كان لديك أي استفسار يخص حالتك الصحية أو سير علاجك، فقم دائمًا باستشارة طبيبك الأخصائي والتزم بنصائحه. فإن ظروف العلاج تختلف باختلاف الأشخاص وقد لا تنطبق إرشادات هذه العيادة بشأن ما بعد الجراحة وما قبلها على المرضى كلهم.