Skickliga Kirurger och Tandläkare

Hög  säkerhet och kvalité

w

Hög patientnöjdhet

Se recensionerna om oss på facebook

Förmånliga priser

Inga onödiga extra kostnader

إن الأنف عضو بازر في الوجه ويجب أن يتناسق مع غيره من أعضاء الوجه. يعتمد تناسق أجزاء الوجه على الجنس، والإثنية، وبنية العظام، وأبعاد الوجه وشكله. للأسف، قد لا يتناسب أنفك مع باقي أجزاء وجهك. ولهذا السبب، تم تصميم عملية تجميل الأنف لتعمل على تنسيق الأنف ليبدو أكثر تناسقًا مع الوجه.

سوف يجرّب مرضانا بعد العملية الجراحية في عيادة Estetikcentrum مستوى أعلى من الثقة بالنفس، وتتحسن عملية التنفس لديهم، ولا يشخرون بعد ذلك.

نماذج لما قبل عملية تجميل الأنف وما بعدها

قبل وبعد

ما هو العمر المناسب للخضوع لعملية تجميل الأنف؟

لإجراء هذه العملية، يجب أن يكون المريض قد وصل إلى البلوغ الجسدي والفكري الكامل، وتتوفر لديه أسباب وجيهة لإجراء العملية. عادة ما يمكن القيام بعملية تجميل الأنف للنساء بعد سن الـ ١٥، وللرجال بعد سن الـ ١٧. يُحظر إجراء هذه العملية للأطفال، والأشخاص المتقدمين في السن، ومرضى السرطان، والمرضى المصابين بمشكلات تتعلق بالدم وتجلط الدم وحالات العدوى الشديدة والأمراض النفسية وأمراض القلب والأوعية الدموية. في جلسة الاستشارة التي تسبق العملية الجراحية، يجري دراسة حالتك الصحية بشكل كامل.

ما هو المعيار في احتياج المرء إلى تجميل الأنف؟

تتباين الأذواق عند الناس. فمن المرضى من لا يرضى عن شكل أنفه، حيث بإمكانه الحصول على مظهر أفضل عبر استشارة الطبيب الجراح. بصورة عامة، من الأسباب الوجيهة التي تجوّز إجراء عملية تجميل الأنف، اعوجاج الأنف أو تضخمه أو تحدّبه أو انحرافه أو وجود زائدة لحمية فيه. يمكنك خلال جلسة الاستشارة، مفاتحة الجرّاح بتوقعاتك من الأنف المثالي.

عملية تجميل الأنف فيEstetikcentrum

عملية تجميل الأنف هي من أصعب العمليات التجميلية في العالم. فليس الأنف عضوًا بارزًا يشد انتباه الآخرين فقط، بل يشكّل جزءًا من هوية الوجه أيضًا. حتى أصغر تغيير من شأنه أن يترك تأثيرًا ملحوظًا على مظهرك الخارجي، لدرجة قد يتعذر على الآخرين التعرف عليك. فإذا أردت أن يتخذ أنفك شكلًا أفضل وأنت محتفظ بمظهرك الحالي، فلا بد لك من اختيار العملية الجراحية التي تناسبك.

10 أسباب ترجّح الخضوع لعملية تجميل الأنف فيEstetikcentrum  بمدينة مالمو

  1. اختصاصي تجميل الأنف لدينا يمتلك خبرة تمتد لأكثر من ٢٥ سنة في هذه العملية الجراحية

إن الدكتور فاروق ناصري (Farooq Nasseri) بخبرته التي تزيد عن ٢٥ سنة، اختصاصي في الجراحة التجميلية للأنف، وقد ذاع صيته كثيرًا في هذا المجال. الدكتور ناصري عضو في جمعية الأطباء الدنماركية، وجمعية الجراحة التجميلية والترميمية في الدنمارك، والجمعية الدولية للجراحة التجميلية والترميمية، والجمعية الدولية للجراحة التجميلية.

يلمّ الدكتور ناصري إلمامًا واسعًا بفروع التشريح. وقد قام لحد الآن بإجراء المئات من العمليات الجراحية البسيطة والمعقدة على الأنف. في الحقيقة، بدأ الدكتور ناصري عمله بالحصول على تخصص في الجراحة الترميمية، وأخذ يعمل في ميدان الجراحة التجميلية منذ سنوات، وهذه تشكّل نقطة مهمة في مسيرته المهنية.

تهدف الجراحة الترميمية للأنف إلى إعادة أداء الأنف الطبيعي وتحسين شكله. فربما لا يكون الأنف قد نما بطريقة جيدة بسبب حدوث مشكلة معينة فيه أو تعرضه لإصابات في حادث مروري. في هذه العملية الجراحية، يجب تصحيح عظام الأنف وغضاريفه بمنتهى الدقة لكي يستعيد شكله وأداءه كما في السابق. ومن هنا، فإن الجراحة الترميمية عملية معقدة للغاية. يستطيع الدكتور ناصري ولما قام به من جراحات ترميمية عديدة، أن يحقق المظهر الجمالي حتى بالنسبة لأكثر الأنوف تعقيدًا.

  1. الحفاظ على أداء الأنف.

في العملية التجميلية للأنف، ينصب اهتمام كبير على مظهر الأنف، في حين أن الحفاظ على أداء الأنف هو الآخر، على قسط كبير من الأهمية. إذا كانت بنية الأنف (الغضروف والعظم) ضعيفة، يسبب ذلك تشوهًا في مظهر الأنف طوال فترة التعافي، وكذلك يؤدي إلى حدوث صعوبة في التنفس. فإن جرّاحنا المخضرم، يحافظ على بنية الأنف لكي تتيسر عملية التنفس السليمة. مع إصلاح الغضروف، يكتسب حاجز الأنف المتانة. في بعض الحالات، تُثنى نهايات الغضروف بحيث يتم حماية الحاجز بصورة أفضل. وهذا منهج اختصاصي الجراحة عندنا وتتحسن من خلاله بنية الأنف وتتماسك. سوف تلاحظ لاحقًا أنه تخف حدة مشاكل التنفس لديك عن طريق هذا الأسلوب بصورة لافتة. بالإضافة إلى ذلك، يبادر جرّاحنا وعبر استخدام التقنية الخارجية في جراحة الأنف، إلى إكساب بنية الأنف المزيد من القوة لكي يبدو بمظهر مثالي.

  1. الحفاظ على الهوية الإثنية.

تتميز جميع الأعراق بمميزات دقيقة ومهمة لا بد للجرّاح أن يحافظ عليها. إننا نستطيع تصحيح عيوب الأنف من دون الإخلال بهذه المميزات. في العملية الجراحية الناجحة، يجب أن يتوافق الأنف مع الإثنية التي ينتمي إليها الشخص. ولهذا الغرض، يجب تغيير بعض خصائص الأنف أو الاحتفاظ بها. يمتاز اختصاصي الجراحة لدينا بالتقنيات والمهارات الجراحية، ومعرفة بتناسق أجزاء الوجه، والقدرة الفنية المطلوبة، ما يجعله قادرًا على خلق أنفك بحيث يجمع بين الجمالية والتناسق مع باقي أعضاء الوجه تناسقًا كاملًا.

  1. لدينا اختصاص في عملية تجميل الأنف.

تنقسم الجراحة التجميلية للأنف إلى أسلوبين: المغلق والمفتوح. ففي التقنية المغلقة، يتم إحداث الشقوق داخل فتحتي الأنف، لكي تُطبّق عبرها التغييرات اللازمة. يمتاز هذا الأسلوب بأن الجروح لا يمكن ملاحظتها من خارج الأنف، ولكن في الوقت نفسه، يصعب على الجرّاح رؤية منطقة الجراحة، بل إنما يتمكن من رؤيتها من خلال الشقوق الصغيرة داخل الأنف. وبما أن الجراحة تحتاج إلى دقة متناهية ولا جزافة إن قلنا بأن الجرّاح يقوم بعمله وعيناه مغمضتان، فلا تفي الجراحة المغلقة بالغرض مقارنة مع الجراحة المفتوحة.

في أسلوب الجراحة المفتوحة للأنف، يتم شق أفقي تحت الكولوميلا (الجزء الجلدي الغضروفي الذي يفصل بين فتحتي الأنف). يتمكن الجرّاح عبر هذا الشق الصغير، من أن يرى جميع الأنسجة التي تحتاج للإصلاح. ويتميز هذا الأسلوب بمستوى دقة عالٍ. وفي النهاية، يبقى جُرح صغير لا يمكن رؤيته إلا من أسفل أنفك.

لقد أجرى الدكتور ناصري عددًا لا بأس به من الجراحات التجميلية المفتوحة والمغلقة للأنف. وأثبتتْ له التجارب أن نتائج الأسلوب المفتوح أكثر دقةً وأشد ملاءمة للأنف الطبيعي، ويرضى عنه المرضى أكثر من غيره. ولهذا السبب، فقد قام بتعديل تقنيته الجراحية، لكي يعمل على تقليل عدد الجروح المتبقية. لا يشكو مرضانا من آثار الجروح، حتى وإن خضعوا لجراحة الأنف المفتوحة، لأن آثار الجروح لا تُرى بالعين!

  1. نعمل على تقليل احتمال ظهور العدوى.

تواجهك مخاطر العدوى في عملية تجميل الأنف كما في غيرها. وبما أن الجراحة التجميلية للأنف تتطلب التخدير العام، يعطونك مضادًا حيويًا قبيل بدء العملية الجراحية. ويُعرف هذا الإجراء ببروفيلاكس أنتي بيوتيك (الوقاية عبر المضادات الحيوية). هذا التدبير بسيط لكنّه مهم في الوقت نفسه، ومن شأنه تقليل مخاطر الإصابة بالعدوى بعد العملية. قلما تصيب العدوى المريض بعد العملية، ولكن نعتقد بأنه من الأفضل وللحفاظ على صحتك، أن نقلل من احتمال المخاطرة.

  1. من أجل تخفيف الكدمات والتعافي بشكل أسرع، نعمل على تقليل نسبة النزيف إلى الحد الأدنى.

يُعدّ النزيف والكدمة من الأعراض المهمة في العملية التجميلية للأنف. كلما ازداد النزيف في أثناء العملية الجراحية، تعددت الجروح الناتجة عن العملية، وبالتالي، يتعرض المريض لكدمات أكثر بعد الجراحة، وتستغرق فترة النقاهة زمنًا أطول. بما أننا لا نريد مرضانا أن يصابوا بوضع كهذا، نعمل بأحد الأسلوبين الآتيين، على تقليل نسبة النزيف إلى الحد الأدنى:

  • يستعمل الجراح تقنية متطورة مضادة لتجلط الدم تُسمى بـ «الإنفاذ الحراري» (الدياثرمي). من خلال هذه التقنية، تُسد الأوعية الدموية للأنف في أثناء الجراحة، لكي تقل نسبة النزيف.
  • قبل الجراحة، يُحقن الأنف بدواء التخدير الموضعي. يحتوي هذا الدواء على الليدوكائين (الزيلوكاين) والأدرينالين. يعمل الأدرينالين على التقليل من النزيف بشكل ملحوظ في أثناء العملية الجراحية.
  1. تقوم ممرضة غرفة الإنعاش بتقديم الرعاية الخاصة بك.

سوف تُنقل إلى غرفة الإنعاش، حال انتهاء العملية التجميلية للأنف. وترقد هناك لساعات، قبل أن يُسمح لك بالخروج من المركز. ترافقك ممرضة مختصة في مجال الإنعاش طوال الوقت وتفحص علاماتك الحيوية. وإذا كان لديك أي أسئلة، فستجيب عنها.

  1. قبل ذهابك إلى المنزل، ستتلقى حزمة من الهدايا المجانية.

لا أحد ينصرف إلى بيته خالي اليدين! فلا نمنحك حقيبة من الهدايا لأجل راحتك واكتساب تجربة مريحة من جراحة أنفك فحسب، بل نضع تحت تصرفك إرشادات العناية الكاملة خطوة خطوة!

  1. شهادة طبية بإجازة أسبوعين

من الأهمية بمكان أن تأخذ قسطًا كافيًا من الراحة خلال بضعة أسابيع بعد العملية. فإن النقاهة تتسارع وتيرتها مع الاستراحة الكافية. ولأجل ذلك، نمنحك شهادة طبية تعفيك من العمل لأسبوعين. وبذلك، يمكنك أخذ الاستراحة براحة بال ودون ضغط نفسي يصيبك من جراء العمل.

  1. في حال حدوث أي مشكلة جدية لك بعد العملية الجراحية، فإن إعادة العملية تكون بالمجان.

يحصل مرضانا على نتائجهم المرجوة خلال العملية الجراحية الأولى. ولكن هناك حالات نادرة الحدوث تواجهك فيها مشكلة جدية أو أعراض ما، فإننا نقوم بتكرار العملية الجراحية لك من دون أي تكاليف. بمعنى أنك لن تدفع أي مبلغ من المال، وتكون التكاليف كلها على عاتقنا.

يُرجى ألا يغيب عن بالك أن المرضى لا بد أن يكون لديهم توقعات معقولة. فلا يمكن الحصول على بعض النتائج من خلال العملية التجميلية للأنف ومنها تماثل الجهتين اليسرى واليمنى للأنف بشكل كامل، ذلك لأن الجانبين الأيسر والأيمن ليسا متماثلين، ويلزم أن يكون الأنف متناسقًا مع عدم التماثل هذا من أجل اكتساب نتيجة طبيعية. وعليه، يتم إجراء العملية الثانية لتصحيح العيوب الجزئية بتكلفة إضافية.

الاستشارة بشأن عملية تجميل الأنف

تتمثل الخطوة الأولى لعملية تجميل الأنف في زيارة الجرّاح. خلال هذه الجلسة، ستبوح لجرّاحك بما تعانيه من مشكلة مع أنفك وما تتوقعه من النتيجة النهائية. بإمكانك أن تصطحب معك صور الأنوف التي تفضّلها، ولكن عليك الانتباه إلى أن أشكالها قد لا تناسب وجهك.

في هذه الجلسة، يتم مراجعة حالتك الصحية وسيرتك المرضية لتحديد ما إذا كانت تفيدك عملية تجميل الأنف أم لا. خلافًا للعيادات الأخرى التي يلتقي بك فيها مستشار أو ممرض، ستزور في عيادتنا جرّاحًا من المقرر أن يقوم بإجراء العملية التجميلية للأنف على وجهك؛ هذا لكي يكون الجرّاح على علم كامل بأهدافك، وتتعرف أنت على جرّاحك.

نقطة حول استخدام برمجية المحاكاة الكمبيوترية

إننا لا نؤمن بفاعلية برمجية المحاكاة. ففي رأينا، التنبؤات المعروضة في هذه البرمجية لا تأخذ بعين الاعتبار، خصائص الوجه وبنيته. ينخدع المرضى عادةً بهذه البرمجيات ويعتقدون بأن النتائج المستحيلة، تقبل التطبيق على أرض الواقع. في حين أن هذه البرمجيات لا تحسب أي حساب للمميزات والظروف المختلفة. ليست الجراحة التجميلية للأنف، لعبة كمبيوترية، ومن هنا، نفضّل أن نضعك على بينة من النتائج المحتملة للعملية الجراحية دون أن نعطيك وعودًا واهية.

ألا تطمح إلى نموذج مثالي لشكل الأنف؟

مع أن الكثير من المرضى يتوقعون نتيجة نهائية معينة من عملية تجميل الأنف، إلا أن البعض الآخر لا يعرفون ما هو شكل الأنف الذي يلائم أنفهم. يستمع الجرّاح إلى ما يراود المريض من مخاوف وأهداف، ثم يقترح عليه الخيارات المنطقية. يقدّم لك الجرّاح شرحًا وافيًا عن مختلف الخيارات، ويريك صورًا عما قبل الأنف المثالي وما بعده. هذه العلاقة بين المريض والجرّاح تحول دون حدوث أي سوء تفاهم، وتجلب معها توقعات معقولة من العملية الجراحية.

رعاية ما قبل عملية تجميل الأنف:

  • يُمنع تناول الأسبرين والأدوية المماثلة المخففة للدم خلال ما لا يقل عن أسبوعين قبل العملية الجراحية.
  • في حال إصابة المريض بالزكام الـﭭـيروسي واحتقان الأنف، يتم تأجيل العملية لحين التعافي بشكل كامل.
  • يجب أن تكفّ عن التدخين خلال أسبوعين قبل العملية الجراحية.
  • يُمنع تناول المواد الغذائية خلال ١٢ ساعة قبل العملية الجراحية.

فترة النقاهة:

إن التعافي من هذه العملية الجراحية يتطلب منك الصبر. يمنع التورم والكدمة من ملاحظة الشكل النهائي للأنف، ولكنهما يزولان بعد مرور أسابيع. في حال ضعف الحاجز الأنفي، تُركَّب فيه الدعامة، ويتم إزالته بعد أيام. أما الخيوط الصغيرة التي تُغرز خارج فتحتي الأنف، فنقوم بإزالتها بعد أسبوع. كذلك إذا كان أنفك قد وُضع في الجبس، يتم فكّ الجبس بعد أسبوعين.

خلال هذه الفترة، من الضروري أن تستخدم المحلول الملحي لتقليل احتمال الإصابة بالعدوى. إنما يوصف لك المضاد الحيوي، في حال حدوث العدوى.

رعاية ما بعد عملية تجميل الأنف:

للحفاظ على النتائج والوقاية من حدوث أي مشكلة، يلزم مراعاة النقاط الآتية:

  • استلقِ على ظهرك خلال عدة أسابيع بعد العملية.
  • احذر ألا يتعرض أنفك للصدمات خلال عدة أسابيع بعد العملية.
  • لتخفيف التورم، قم بوضع كمادة ثلج خاصة تحت عينيك خلال ٢٤ ساعة بعد العملية الجراحية.
  • تجنب تفريغ الأنف من الإفرازات بقوة خلال 3 أسابيع بعد العملية التجميلية.
  • لتحسين وضع التنفس لديك، استخدم المحلول الملحي.
  • لا تتعرض خلال 3 أسابيع بعد العملية الجراحية، لأشعة الشمس المباشرة.
  • تجنب خلال أسابيع بعد العملية الجراحية (الفترة التي حددها لك الجرّاح) ارتداء نظارات خصوصًا نظارات ثقيلة.
  • تجنب خلال 3 أسابيع بعد العملية الجراحية، القيام بتمارين رياضية شاقة.
  • تجنب خلال الأسبوع الأول بعد العملية الجراحية، تناول الأطعمة التي تتطلب المضغ لمدة طويلة. تناول في اليوم التالي للعملية الجراحية، الأطعمة المائية كالحساء والأطعمة الخالية من البهارات الحارة. اشرب السوائل دون استخدام مصاصات. احترز من تناول الفواكه الحمضية.
  • خلال أسبوع واحد بعد العملية الجراحية، يجب أن تعطس وفمك مفتوح. تجنب الضحك أو البكاء بشدة.
  • لا مانع من غسل الوجه أو الاستحمام، شريطة عدم تبلل الضمادة الموضوعة على الأنف.

النتائج:

في البداية، قد يتسرب إليك اليأس! ولكن مع ذهاب التورم، يظهر لك أنفك الجديد تدريجيًا فيبهرك! لم يعد الأنف يشد الانتباه من بين أعضاء وجهك، بل يتناسق مع باقي أجزاء وجهك. سوف تنتبه أنك حينما تتحدث إلى الآخرين، لا يحدّقون في أنفك، لأنه لا يلفت الأنظار بعد الآن. سيكون أنفك متناسقًا مع وجهك، كما كنت تشاء!

بصورة عامة، يمكن تلمّس النتائج النهائية بعد أشهر، ولكن إذا كانت بشرة أنفك سميكة، يستغرق الأمر قرابة سنة واحدة حتى تتبين لك نتيجة العملية التجميلية للأنف. والسبب في ذلك يعود إلى أن التورم يدوم عادةً لفترة أطول، ويستغرق الأمر زمنًا أطول حتى يتناسب الوجه مع بنية العظام والغضاريف.

الأسئلة الشائعة

ما هي عملية تجميل الأنف؟

عملية تجميل الأنف هي عملية ترميمية تعمل على تغيير شكل الأنف أو مقاسه. في هذه الجراحة، يمكن تعديل الشكل والمقاس في أي جزء من الأنف، مثل جسر الأنف أو فتحتيه، لكي يبدو متناسقًا مع باقي أجزاء الوجه. حسبما يظهر من الدراسات، فإن أول جراحة تجميلية، أُجريتْ على أنف مكسور في الهند القديمة قبل الميلاد بـ 600-500 سنة مضت.

من الذي يجري عملية تجميل الأنف؟

يقوم اختصاصي الجراحة الترميمية من ذوي الخبرة بإجراء عملية تجميل الأنف. ولا بد للجرّاح أن يلمّ بتشريح الوجه، وتكون له عينان كعيون الفنانين.

السياحة الطبية: كيف تُجرى هذه العملية الجراحية في الدول الأخرى؟

قد تكون تكلفة عملية تجميل الأنف في الدول الأخرى، أقل، غير أن بُعْد المسافة يجلب معه بعض المشاكل:

بعد العملية الجراحية، ومن أجل متابعة سير التعافي، من الضروري إجراء فحوصات منتظمة للأنف. وإن أفضل شخص للقيام بهذه المهمة، هو جرّاحك أو الممرضة أو جرّاح آخر من العيادة نفسها، إذ إنهم على علم بحالتك وتفاصيل العملية الجراحية. كذلك خذ بعين الاعتبار، ما يجب أن تنفقه خلال هذه الفترة، من تكاليف تذكرة الطائرة والإقامة والأكل!

تختلف المعايير الطبية من دولة إلى أخرى، وقد تكون أيضًا بعض الاختلافات بين هذه الدول في جودة العمليات الجراحية. ربما لا تتميز المعايير هناك بما تتميز به المعايير في السويد من صرامة ودقة، مما قد يؤدي إلى ظهور أعراض.

في حال ظهور أي أعراض لك بعد عودتك إلى المنزل، فإن أفضل شخص يمكنه حل مشكلتك هو جرّاحك، لأنه يعلم بالمسيرة التي مرّتْ بها العملية الجراحية الأولى. فإذا كنت مصابًا بالعدوى أو أعراض أخرى، فكيف بمقدورك السفر؟

من هنا، لا نوصي بإجراء العملية الجراحية في الدول الأخرى التي تتمتع بمعايير طبية مختلفة عما هي عليه هنا.

أين تُغرز الخيوط الجراحية؟

في الجراحة المفتوحة للأنف، تُغرز الخيوط داخل فتحتي الأنف وتحت الأنف، حيث يتم إزالتها بعد أسبوع. في الجراحة المغلقة للأنف، تقع الخيوط داخل الأنف. ويقوم الجرّاح بإزالة الخيوط الجراحية غير القابلة للامتصاص بعد أسبوع. ولا يمكن رؤية آثار الجروح المتبقية بسهولة.

هل تُجرى العملية الجراحية الثانوية للأنف مجانًا؟

نعم، في عيادتنا، يتم تنفيذ العمليات الجراحية الثانوية من أجل تصحيح العيوب الواضحة والرئيسية بالمجان.

كم من الوقت تدوم نتائج عملية تجميل الأنف؟

تبقى نتيجة الجراحة لمدة طويلة، وعادة ما، إنها دائمة، لكن التقدم في السن من شأنه تغيير مظهر الأنف.

ما الفرق بين الرينوبلاستي (عملية تجميل الأنف) والسيبتوبلاستي (عملية تصحيح الحاجز الأنفي)؟

الرينوبلاستي مصطلح طبي خاص بالجراحة الترميمية للأنف وتصحيح عيوبه. بينما يُعد السيبتوبلاستي مصطلحًا طبيًا خاصًا بعلاج انحراف الأنف، ويرغب الكثيرون بالخضوع له في عيادتنا.

حينما يطالب المريض بإجراء عملية الأنف لأغراض التجميل وإصلاح انحراف الحاجز الأنفي، تُعرف العملية بـ سيبتورينوبلاستي.

هل يُستخدم التخدير الموضعي لإجراء عملية تجميل الأنف؟

في عيادتنا، يتم تنفيذ هذه العملية الجراحية تحت التخدير العام حيث تشعر حينها بارتياح أكثر.

ما هي أعراض عملية تجميل الأنف؟

من أعراض عملية تجميل الأنف، التشوه والعدوى وانثقاب الحاجز الأنفي وصعوبة التنفس والجروح الكثيرة وعدم الحصول على النتيجة المرضية. إذا ما تمت العملية الجراحية على يد اختصاصي جراحة ذي خبرة، مثل جرّاحنا، يقل احتمال حدوث هذه الأعراض كلها.

هنا يمكنك حجز الموعد عبر الإنترنت لاستشارة الاختصاصيين لدينا. كذلك بإمكانك الاتصال على رقم 040 – 65 66 660.

إننا نستقبلك بحفاوة في مركزنا التجميلي.

تم إعداد المعلومات أعلاه لنشر الوعي والعلم بشكل أفضل حول الجراحات التجميلية، ولا يمكن الاستعاضة بها عن الاستشارة والتشخيص والعلاج التخصصي. إذا كان لديك أي استفسار يخص حالتك الصحية أو سير علاجك، فقم دائمًا باستشارة طبيبك الأخصائي والتزم بنصائحه. فإن ظروف العلاج تختلف باختلاف الأشخاص وقد لا تنطبق إرشادات هذه العيادة بشأن ما بعد الجراحة وما قبلها على المرضى كلهم.