Skickliga Kirurger och Tandläkare

Hög  säkerhet och kvalité

w

Hög patientnöjdhet

Se recensionerna om oss på facebook

Förmånliga priser

Inga onödiga extra kostnader

الدوالي الوريدية مرض شائع يعرقل الحياة اليومية، علاوة على إعطائه الساقين مظهرًا غير مرغوب فيه. المضاعفات الجانبية لهذا المرض مؤلمة، وقد يؤدي عدم علاجها إلى ظهور مرض وريدي خطير يُدعى القصور الوريدي المزمن أو CVI. توجد طرق علاجية متعددة لهذا المرض يُنصح باتباعها اعتمادًا على شدة المرض. وإحدى هذه الطرق، عملية دوالي الساقين الجراحية في عيادة Estetikcentrum والتي تُجرى تحت إشراف الاختصاصيين.

أنواع الدوالي الوريدية:

للدوالي الوريدية أنواع مخلتفة لكل منها علاج خاص بها.

1- الأوردة العنكبوتية أو توسع الشعيرات، هي أوعية دموية صغيرة ومتمددة تظهر على الجلد على شكل خيوط العنكبوت وبالألوان الحمراء أو البنفسجية أو الزرقاء. إنها عروق مسطحة وتُرى فوق الجلد على شكل كدمات.

2- الأوردة المتشابكة، أوعية متمددة ذات حجم أكبر تقع على عمق أكثر من الجلد. عادةً ما تكون هذه الأوعية زرقاء ومسطحة ويمكن رؤيتها خلف الساقين (خصوصًا خلف الركبتين).

3- الدوالي الوريدية عبارة عن عروق كبيرة وبارزة ذات اللون الأزرق أو البنفسجي أو بلون الجلد، وتبدو غير مستوية كالحبل الملتوي. من الضروري إجراء عملية دوالي الساقين الجراحية لعلاج هذا النوع من الأوردة.

ما سبب حدوث الدوالي الوريدية؟

تراكم الدم داخل الأوردة هو العامل الرئيسي لجميع اضطرابات الأوردة. إن الأوردة التي تتأثر بهذه الاضطرابات عادةً، هي الأوردة الصافنة الكبيرة على امتداد الساق أو الأوردة الصافنة الصغيرة الواقعة في الساقين. إن الفتحة الموجودة بداخل الأوردة غير العادية لا تعمل بالشكل الصحيح، ولهذا، لا يُضخّ الدم وبالتالي، يبقى الدم في الوريد لمدة أطول مما ينبغي. وللسبب ذاته، يتسع الوريد ويتغيّر لونه ويصبح بارزًا.

عادةً ما تظهر الدوالي الوريدية في أسفل الساق، لأن هذه الأوردة يجب أن تضخ الدم إلى أعلى الجسم خلافًا للجاذبية الأرضية ووزن الجسم. وتفضي هذه الوتيرة إلى أن تتعرض هذه الأوردة بمرور الزمن، لصدمات أكثر. بعد إصابة الأوردة بالصدمة، يزداد الضغط في الوريد ويجعله متورمًا. يتفاقم الوضع حين تظهر علامات مؤلمة للدوالي الوريدية.

هناك أسباب متنوعة وراء حدوث هذه الظاهرة، من بينها:

العمر:

مع التقدم في العمر، تنخفض مرونة جدران الأوردة. وبالنتيجة، يتمدد الوريد وتضعف فتحته. وهكذا يختل جريان الدم.

الحمل:

في فترة الحمل، يزداد حجم الدم بحدود لترين، ولكن ينخفض مستوى جريان الدم إلى الساقين. يفيد هذا التغيير نمو الجنين، غير أنه يؤدي إلى ظهور الدوالي الوريدية. يزول هذا الاضطراب تلقائيًا بعد الولادة، لكنّ مصاحبته لغيره من عوامل دوالي الساقين، قد تفضي إلى بقاء الدوالي الوريدية والحاجة إلى عملية دوالي الساقين بعد الولادة.

الوزن الزائد:

الوزن الزائد هو من العوامل الرئيسية للإصابة بهذا المرض ويحدث إثر ازدياد الضغط على الساقين وضعف فتحة الأوردة.

فقدان النشاط الجسدي:

تترك مهنتك تأثيرها على مدى الإصابة بهذا الاضطراب. فإن قلة النشاط الجسدي أو الوقوف لفترة طويلة يؤدي إلى انخفاض مستوى جريان الدم إلى الساقين وتراكم الدم في الأوردة. ومن التمارين الرياضية الجيدة للحفاظ على جريان الدم، المشي وركوب الدراجات وتمرين اللونجس (Lunges).

أسباب أخرى:

التاريخ العائلي من الإصابة بالدوالي وكون المريض أنثى، هما من العوامل المؤثرة في الإصابة بهذا المرض، حيث تستدعي العوامل المذكورة، إجراء عملية دوالي الساقين.

ما هي أعراض الإصابة بدوالي الساقين؟

إن وجود الدوالي الوريدية لا يرتبط بالمظهر الجمالي للرجلين فحسب، بل تتأثر به كذلك الصحة العامة للمريض. بعض أعراض الإصابة بهذا المريض هي:

  • الألم الشديد
  • الإرهاق
  • الشعور بالثقل في الساقين خصوصًا بعد الرياضة أو في المساء
  • النزيف الشديد في حال تعرض المنطقة المصابة بالدوالي بصدمة طفيفة
  • التشنج العضلي
  • الحكة في مكان الإصابة بالدوالي
  • التهاب الوريد الخثاري (تكوّن جلطات الدم في الدوالي الوريدية)
  • تورم رسغ القدم والتهاب المنطقة
  • توسع الشعيرات العنكبوتية في الساق المتضررة
  • التغيرات الجلدية الملحوظة بالقرب من الدوالي الوريدية، عادةً باللون البني أو الأزرق
  • الإكزيما الوريدية (احمرار الجلد أو جفافه أو حكته في المنطقة المتضررة)
  • الإصابة بمتلازمة تململ الساقين لدى نسبة كبيرة من المرضى
  • الضمور الأبيض (قِطَع غير منتظمة بيضاء اللون تبدو أنها تظهر في رسغ القدم على شكل جروح)

بالنسبة لبعض المرضى تظهر العلامات المذكورة آنفًا من دون ظهور الدوالي الوريدية للعيان، حيث يتطلب الأمر فحصًا طبيًا.

العلاجات غير الجراحية:

إن عملية دوالي الساقين الجراحية هي دائمًا الخيار الأخير لعلاج هذا الاضطراب. ففي المراحل المبكرة للمرض واعتمادًا على شدته، تُستخدم خيارات غير توغلية، بعضها كالآتي:

للوهلة الأولى، ننصحك بعدم الوقوف على قدميك لفترة طويلة. إن إراحة الرجلين والقيام بتمارين رياضية متوازنة، من شأنهما مساعدتك على علاج هذا المرض. إذا كانت مهنتك تتطلب منك الوقوف لفترات طويلة، فتدرّب على تمارين رياضية مفيدة وكرّرها يوميًا.

إذا كنت تعاني من الوزن الزائد، فقم بإنقاص وزنك. فإن إنقاص الوزن يخلّص الرجلين من الضغط المفرط.

من أكثر الخيارات العلاجية للدوالي شهرةً، ارتداء جوارب خاصة بدوالي الساقين تُعِين من خلال إصلاح الدورة الدموية، على تعافي الدوالي الوريدية. طبعًا، إذا كنت تواجه مشكلة في إيصال الدم إلى الرجلين (أمراض الشريان المحيطي مثلًا)، فعليك تجنب ارتداء هذه الجوارب. ومن هنا، يلزمك قبل الخضوع لأي طريقة علاجية، أن يفحصك أولًا اختصاصي للأوعية الدموية كي ترتدي الجوارب المخصصة للدوالي لو دعت الحاجة إلى ذلك. بالنسبة للكثير من المرضى، يساعد اتباع الطرق المذكورة أعلاه على الوقاية من إجراء عملية دوالي الساقين الجراحية.

فيما إذا لم تنفعك الطرق المذكورة لعلاج المرض، فعليك الخضوع لعلاج دوالي الساقين. إننا في عيادة Estetikcentrum نساعدك على الحصول على أفضل النتائج بأقل المضاعفات.

أمثلة لما قبل عملية دوالي الساقين وما بعدها

عملية دوالي الساقين: كل شيء عن الجراحة وفترة النقاهة

عملية دوالي الساقين: كل شيء عن الجراحة وفترة النقاهة

عملية دوالي الساقين في Estetikcentrum

مهما كان سبب ظهور الدوالي، فإن التقدم في العمر، والحمل، والوراثة تعطيك مظهرًا غير مرغوب فيه. ولأجلها، تكون مضطرًا على الدوام لأن ترتدي سراويل أو تنورات طويلة وتتجنب الذهاب إلى بعض الأمكنة كالشاطئ والمسبح لئلّا يطلع أحد على عيوبك. من شأن هذه الأوردة أن تتسبب في الحكة والألم، وتؤدي في مراحلها المتطورة إلى اضطرابات جدية. بما أن عدم علاج هذه الأوردة يزيد الأمر سوءًا، فمن الأفضل إزالتها بأسرع ما يمكن.

تخلَّص، هذه الساعة، من الأوردة العنكبوتية أو الدوالي. يمكن أن تقضي عملية دوالي الساقين على المظهر غير المرغوب فيه و/أو المؤلم، من دون الحاجة إلى الاستراحة لمدة طويلة.

أسباب ترجّح الخصوع لعملية دوالي الساقين في عيادة Estetikcentrum بمدينة مالمو

1- يتم علاج الدوالي أو الأوردة العنكبوتية بواسطة جرّاح الأوعية الدموية.

لقد شاعت عملية إزالة الأوردة العنكبوتية والدوالي بحيث أن هناك عيادات عديدة أصبحت تنفّذ هذا العلاج، إلا أن الجراحة في الكثير من هذه العيادات تتم على يد جرّاح لم يتدرّب على التعامل مع نظام الأوعية الدموية. فلا يتمتع هؤلاء الجرّاحون بما يتمتع به جرّاحو الأوعية الدموية من خبرة وعلم. فإن جرّاح العروق، متخصص في نظام الدورة الدموية. في عيادتنا، تُجرى عملية دوالي الساقين والأوردة العنكبوتية على يد جرّاح حاذق دون غيره. إن الدكتور توبياس كوهمه (Tobias Kühme) اختصاصي في علاج الشذوذات المرتبطة بالأوعية الدموية، وإعادة بناء الأوردة والجزء الداخلي للأوعية الدموية. تُعتبر جميع الأوعية ضرورية للحياة، وعليه، يجب إجراء هذه الجراحة بواسطة شخص يحمل الاختصاص في هذا المجال.

2- بداية يتم تصوير الدوالي الوريدية بالموجات فوق الصوتية للتأكد من تجاوبها مع العلاج.

لا يمكن علاج جميع الدوالي الوريدية. هناك أوردة تقع في أجزاء أكثر عمقًا من الجسم يستحيل علاجها، لأنها يمكن أن تخلّ بالجريان الحيوي للدورة الدموية. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأوردة العميقة التي لا تعمل طبيعيًا، من شأنها التأثير سلبًا على الدوالي الوريدية القريبة من سطح الجلد. حينما لا تؤدي الأوردة العميقة وظيفتها بالشكل الصحيح، يلوح خطر انتكاس الدوالي في حال المبادرة إلى علاج الأوردة الواقعة فوق سطح الجلد. ولهذا السبب، يتم أولًا الكشف على الأوردة العميقة وفحصها لكي يتأكد الجرّاح من فاعلية عملية دوالي الساقين.

إذا لا تعمل أوردتك العميقة بشكل طبيعي، ننصحك بارتداء الجوارب الخاصة بالدوالي، حتى تتحسن حالة الأوردة.

3- نستخدم تقنية الاستئصال بموجات الراديو بدلًا من الليزر.

يتم تسخين الأوردة قليلًا من أجل إزالة الدوالي. ولهذا الغرض، يُحدَث شق صغير خلف الركبة أو أسفلها بعض الشيء، ثم تُدخل القسطرة لحين وصولها إلى الوريد المطلوب. لا يبلغ قطر القسطرة سوى عدة مليمترات، ويمكن من خلالها إيصال ألياف الاستئصال بموجات الراديو أو ألياف الليزر إلى الوريد المراد علاجه، وتسخينه واستئصاله.

في كل من الاستئصال بموجات الراديو والاستئصال داخل الأوعية بالليزر، يتعرض الوريد للسخونة، ولكلتا الطريقتين نتائج طويلة الأمد. لكننا نعتقد بأن الاستئصال بموجات الراديو، يمتاز عن الاستئصال داخل الأوعية بشيء واحد هو أن الألم والأذى فيه أقل بالمقارنة مع الطريقة الأخرى. والسبب يعود إلى أن الاستئصال بموجات الراديو يولّد حرارة أقل. وقد أُثبت علميًا امتياز هذه الطريقة عن غيرها.

في دراسة أجريتْ عام 2010، نُفّذ على إحدى رجليْ كل مريض، عملية الاستئصال بموجات الراديو، وعلى رجله الأخرى، عملية الاستئصال داخل الأوعية بالليزر. وأظهرت النتائج بأن نسبة الألم والأذى والكدمة التي تعرض لها المرضى بعد الاستئصال بموجات الراديو كانت أقل بكثير مما أصابهم من الطريقة الأخرى.

4- بإمكانك مزاولة عملك بعد انتهاء العملية الجراحية.

قبل هذا بفترة وجيزة، كانت تُجرى عملية دوالي الساقين بطريقة شديدة التوغل. في هذه الطريقة، كانت الدوالي الوريدية تُخرَج من الرجل بالكامل. وكانت المخاطر والأعراض المترتبة على هذه الطريقة كبيرة، وفترة التعافي فيها طويلة. لحسن الحظ، فإن التقنية التي نوظّفها نحن، أكثر دقة ويرافقها أقل المخاطر والأعراض. علاوة على ذلك، فإن الأذى والألم اللذين يخلّفهما الاستئصال بموجات الراديو داخل الأوعية ضئيلان لدرجة يعود معها بعض المرضى بعد العملية مباشرةً إلى أعمالهم أو سائر أنشطتهم اليومية من دون أن يمضوا فترة استراحة في المنزل. في الحقيقة، نوصيك بعدم الجلوس أو التمدد في يوم الجراحة لكي لا يحدث خلل في الترميم.

5- نقلل من احتمال ظهور الدوالي والأوردة العنكبوتية من جديد.

يتم علاج الأوردة العنكبوتية عن طريق المعالجة بالتصليب. في هذه الطريقة، يُحقن محلول في الوريد لإغلاق الوريد لفترة تكفي لعدم مرور الدم من خلالها، مما يؤدي إلى انهيار الوريد وامتصاصه من قبل الجسم، ويتخلف عن ذلك جرح غير ظاهر. ومع هذا، يتفق أن تبدأ الأوردة العنكبوتية المعالَجة بالظهور من جديد، لأن الدم يُضخّ فيها ويجعله تنفتح من جديد. لتخفيف احتمال حدوث هذه الظاهرة، نوصي المرضى بارتداء الجوارب المخصصة للدوالي لمدة ٢ إلى ٣ أيام باستمرار. فإن الضغط الناتج عن هذه الجوارب يجعل الأوردة العنكبوتية تبقى مغلَقة تفاديًا لانفتاحها مجددًا بفعل جريان الدم. وهكذا يقل احتمال حدوثها مرة ثانية بشكل ملحوظ.

كذلك، ننصح المرضى باستخدام الجوارب المخصصة للدوالي بعد عملية دوالي الساقين منعًا لانفتاح الأوردة من جديد، ولكن بما أن هذه الأوردة أكبر حجمًا وأكثر تعقيدًا، يلزمهم ارتداء الجوارب لبضعة أسابيع.

6- استخدام التخدير الموضعي

يُستخدم لعلاج الدوالي الوريدية، التخدير الموضعي للعضلة الخاضعة للعملية. يترك التخدير مفعوله في الوريد بكامله، لكي لا يتعرض المريض لأي أذى في أثناء الجراحة. ناهيك عن أن الأنسجة المحيطة تظل محمية.

يتم إزالة الأوردة العنكبوتية بدون ألم، ومن غير الحاجة إلى التخدير. ولكن في حال كونك حساسًا بخصوص ذلك، يُحقن دواء التخدير الموضعي.

استشارة ما قبل عملية دوالي الساقين:

قبل عملية دوالي الساقين، تلتقي مع جرّاح للأوعية الدموية لكي تفاتحه بمخاوفك. إنه يقوم بإجراء الفحص لأوعيتك ويدرس ملفك الطبي. ويقدّم المزيد من التفاصيل عن سير العلاج.

للقضاء على الدوالي الوريدية، يتم تصويرها بالموجات فوق الصوتية، من أجل التأكد من تجاوبها مع العلاج.

قبل البدء بالعملية الجراحية، عليك إخبار الطبيب بالأدوية الموصوفة لك طبيًا أو الأدوية التي تأخذها بدون وصفة. قد يطلب منك الطبيب أن تتوقف عن تناول بعض الأدوية بصفة مؤقتة، لأن تناول بعض الأدوية بالتزامن مع عملية دوالي الساقين يفضي إلى تخفيف الدم وحدوث النزيف الشديد.

الطرق العلاجية:

الأوردة العنكبوتية:

المعالجة بالتصليب تقنية بسيطة. وفيها تُحقن في الأوردة العنكبوتية عدة مرات، ثم يتم تضميدها، ثم يرتدي المريض جوارب مخصصة للدوالي. اعتمادًا على عدد الأوردة العنكبوتية المرادة إزالتها، قد تحتاج إلى علاجات أكثر.

الدوالي الوريدية:

لعلاج هذه الأوردة، يُستخدم التخدير الموضعي. يتم إحداث شق في منطقة الركبة ويُحقن فيها دواء التخدير. تُدخَل القسطرة في الوريد لحرقه. ثم تُخرَج القسطرة ويُخاط الشق. ويتم تضميده، ويقوم المريض بعد ذلك بارتداء الجوارب المخصصة للدوالي.

بعض العيادات تطبّق المعالجة بالتصليب لعلاج الدوالي الوريدية. ولكن بسبب الاحتمال الكبير لحدوث المرض من جديد، فإننا لا نستخدمها.

فترة التعافي من إزالة الأوردة العنكبوتية وعملية دوالي الساقين الجراحية:

إزالة الأوردة العنكبوتية عن طريق المعالجة بالتصليب لا تتطلب فترة تعافٍ طويلة. وإنما يجب عليك ارتداء جوارب مخصصة للدوالي لمدة ٢ إلى ٣ أيام باستمرار تقليلًا من احتمال ظهور المرض مجددًا. يمكنك العودة إلى أعمالك اليومية مباشرة بعد العلاج.

بعد عملية دوالي الساقين الجراحية، يلزمك ربط الشريط الطبي، ثم ارتداء الجوارب الخاصة بالدوالي لبضعة أسابيع وذلك للحيلولة دون انفتاح الأوردة من جديد. رغم أنك تستطيع العمل والمشي، غير أنه امتنع خلال ٣ أسابيع من القيام بالأنشطة الجسدية كالتمارين الرياضية الشاقة والركض.

لا يُقصد بالنشاط الجسدي، المشي الطويل. فإن المشي ثلاث مرات يوميًا بطول مائة متر في كل مرة، يكفيك للوصول إلى النتيجة المرجوة. تدريجيًا ومع انخفاض مستوى صلابة الساقين وجفافهما، تزداد سرعة المشي.

للاستحمام والذهاب إلى المسبح، انتظر لحين التئام الجروح كاملًا.

تجنب القيادة بعد العملية الجراحية بما لا يقل عن 48 ساعة.

بعد عملية دوالي الساقين الجراحية، قد تصاب ببعض الكدمة أو الشعور بصلابة في الرجلين، حيث تزول هذه الحالات بعد مرور عدة أيام أو أسبوع واحد على الأكثر. في حال احتياجك خلال فترة التعافي، إلى الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة، قم بتحريك عضلات ساقيك ليجري فيها الدم. تجنب خلال الأسابيع القليلة القادمة ارتداء الملابس الضيقة والملابس المربوطة الخصر والأحذية ذات الكعب العالي، لأنها تعرقل جريان الدم ويبطئ تعافيك.

أعراض عملية دوالي الساقين:

إن عملية دوالي الساقين آمنة للغاية وقليلة الخطر. ومع ذلك، يرافقها المخاطر الآتية، شأنها شأن أي عملية جراحية أخرى:

  • إصابات الأعصاب
  • النزيف
  • تكوّن جلطات الدم
  • الكدمة
  • الندبات
  • العدوى في مكان الجرح
  • هناك احتمال تغير لون الجلد في مكان وجود وريد الدوالي، ولكن يتسم هذا الأمر بصفة مؤقتة.

ملاحظة واستمرار نتائج عملية دوالي الساقين وإزالة الأوردة العنكبوتية:

يزول التورم والكدمة تدريجيًا خلال بضعة أسابيع أو أشهر. وبعد مرور ثلاثة أشهر، تزول معظمها وستكون قادرًا حينها رؤية النتيجة النهائية للجراحة. وتتخذ ساقاك شكلًا أفضل وتتناسق أكثر مع سائر أعضائك.

هناك مرضى قلائل قد تنتكس فيهم الأعراض بعد حوالي ١٠ سنوات من الجراحة. منعًا لانتكاس الدوالي الوريدية، على المريض أن يكون له وزن صحي ويمارس الرياضة بشكل منتظم ويستخدم الجوارب المخصصة للدوالي.

بعد عملية دوالي الساقين، سوف تحظى بثقة أكثر بالنفس وتستمتع بالمظهر الجمالي لرجليك.

الأسئلة الشائعة:

كيف يُنفَّذ علاج الدوالي الوريدية؟

تُعالَج الدوالي الوريدية من خلال الاستئصال داخل الأوعية بموجات الراديو. في هذه التقنية، يتم تمرير الألياف الخاصة بالاستئصال داخل الأوعية بموجات الراديو، في الأوردة المطلوب علاجها. يستغرق العلاج أقل من ساعة واحدة ويمكنك مباشرة مواصلة أعمالك اليومية. ولن تحتاج إلى أخذ إجازة.

كيف يتم علاج الأوردة العنكبوتية؟

يمكن القضاء على الأوردة العنكبوتية بوسائل شتى. ومن أكثرها انتشارًا، المعالجة بالتصليب. في هذه الطريقة، يُحقن سائل في الوريد يعمل على هدم جداره، ويؤدي إلى انقطاع جريان الدم فيه ليتحول إلى جرح غير ظاهر. هذه التقنية قليلة الألم وعديمة الخطر.

استخدام تقنية الليزر هو الآخر، طريقة شائعة أخرى لعلاج الأوردة العنكبوتية.

أيهما أفضل: المعالجة بالتصليب أو الليزر؟

إن المعالجة بالتصليب هي أفضل طريقة للقضاء على الأوردة العنكبوتية. تشير بعض الدراسات إلى أن المعالجة بالتصليب تعطي أفضل النتائج بالنسبة لأوردة الساقين.

هل الأوردة العنكبوتية أمر يستحق الاهتمام؟

إن الأوردة العنكبوتية على النقيض من الدوالي الوريدية، لا تتسبب في الحكة أو الألم ولا تؤثر سلبًا على الصحة.

هل يتسم وجود الأوردة العنكبوتية بصفة دائمة؟

يمكن أن تظهر الأوردة العنكبوتية بصورة دائمة أو مؤقتة. وقد تتعافى بالتدريج. إن الأوردة العنكبوتية التي تظهر في فترة الحمل قد تختفي بعد الولادة.

أما الدوالي الوريدية، فإنها دائمة، ورغم أن حالتها تتحسن مع مرور الزمن، إلا أنها لن تختفي بشكل كامل. وفي أغلب الأحيان، وفي حال عدم علاجها، يتفاقم وضع الدوالي الوريدية، وربما تؤدي إلى الإصابة بأمراض كالإكزيما أو قرحة الساقين أو قصور الأوعية الدموية وحتى قصور القلب.

هنا يمكنك حجز الموعد عبر الإنترنت لاستشارة الاختصاصيين لدينا. كذلك بإمكانك الاتصال على رقم 040 – 65 66 660.

إننا نستقبلك بحفاوة في مركزنا التجميلي.

تم إعداد المعلومات أعلاه لنشر الوعي والعلم بشكل أفضل حول الجراحات التجميلية، ولا يمكن الاستعاضة بها عن الاستشارة والتشخيص والعلاج التخصصي. إذا كان لديك أي استفسار يخص حالتك الصحية أو سير علاجك، فقم دائمًا باستشارة طبيبك الأخصائي والتزم بنصائحه. فإن ظروف العلاج تختلف باختلاف الأشخاص وقد لا تنطبق إرشادات هذه العيادة بشأن ما بعد الجراحة وما قبلها على المرضى كلهم.